ترأس صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن عبدالله نائب وزير الخارجية، رئيس مجلس إدارة مكتبة الملك عبدالعزيز العامة، رئيس مجلس أمناء جائزة خادم الحرمين الشريفين عبدالله بن عبدالعزيز العالمية للترجمة أمس الاثنين أعمال اجتماع مجلس أمناء الجائزة والذي عقد بقر مكتبة الملك عبدالعزيز العامة بالرياض لمناقشة تقارير لجان التحكيم الخاصة بالأعمال المرشحة للجائزة في دورتها السابقة واستعرض المجلس، الإجراءات التي اعتمدتها لجان التحكيم في تقييم الأعمال المرشحة للفوز بالجائزة في مجالاتها الخمسة، ومعايير المفاضلة بينهما من حيث الأصالة العلمية والقيمة المعرفية واحترام حقوق الملكية الفكرية، واتساق الأعمال المرشحة مع أهداف الجائزة في تعزيز التواصل الثقافي والمعرفي بين أبناء الثقافة العربية والثقافات الأخرى، كما استعرض مجلس الأمناء تقرير أمانة الجائزة والذي أشار إلى أن عدد الأعمال التي تقدمت للمنافسة على الجائزة في دورتها السابقة بلغ (145) عملا ً مترجماً من والى اللغة العربية بأكثر من (13) لغة وتمثل ما يقارب (18) دولة. كما بحث المجلس (3) مبادرات طرحتها أمانة الجائزة تهدف إلى تطوير إجراءات ترشيح الأعمال في جميع فروع الجائزة والاستفادة من الأعمال الفائزة وتوسيع مجالات التنافس، بما يحافظ على حالة الزخم والحفاوة والتي صاحبت انطلاق هذا المشروع الثقافي والعلمي العالمي ومضاعفة دوره في تنشيط حركة الترجمة من اللغة العربية وإليها. واعتمد سمو الأمير عبدالعزيز بن عبدالله في ختام أعمال الاجتماع أسماء الفائزين بالجائزة وخطة الإعلان عنها في احتفال يقام خصيصاً بهذه المناسبة خلال الأيام القليلة المقبلة. ورفع سمو الأمير عبدالعزيز بن عبدالله في تصريح عقب انتهاء أعمال الاجتماع عظيم الشكر والامتنان والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز -حفظه الله- على رعايته الكريمة ودعمه السخي لهذه الجائزة العالمية والتي تعد إحدى آليات مبادرته للحوار الحضاري بين الثقافات، مؤكداً أن هذه الرعاية الكريمة أسهمت في ترسيخ عالمية الجائزة ونجاحها في استقطاب أكبر المؤسسات الأكاديمية والعلمية في جميع أنحاء العالم لترشيح أفضل الأعمال لنيل شرف الفوز بها. وعبر سموه عن شكره لرؤساء وأعضاء لجان التحكيم الجائزة وكذلك أمانة الجائزة على ما بذلوه من جهد ضخم في تقييم الأعمال المرشحة واختيار أسماء الشخصيات ذات العطاء المتميز في ميدان الترجمة الذين ترجموا المؤلفات المتميزة من اللغات الأخرى إلى اللغة العربية والمقرر تكريمهم في حفل تسليم الجائزة للفائزين والذي سوف يعلن عن موعده ومكان إقامته في وقت لاحق.


سمو نائب وزير الخارجية أثناء الاجتماع