قدمت وزارة التربية والتعليم أبرز مبدعيها من ذوي الاحتياجات الخاصة عبر الفن التشكيلي وذلك من خلال تخصيص جناح في المعرض والمنتدى الدولي للتعليم (تعليم 4)، والذي يقام خلال الفترة من 3 - 6 ربيع الثاني 1435ه في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض.

وجاء تبني الوزارة لهذا الجناح بناء على تركيز الموضوعات المطروحة في المنتدى والتي تناولت التربية الخاصة تحت شعار (أستطيع أن أنافس). وأوضحت الدكتورة منال عبدالكريم الرويشد مديرة جناح الفنون التشكيلية لذوي الاحتياجات الخاصة ان نحو 100 لوحة تشكيلية تم نشرها في الجناح لإطلاع الزوار عليها وهي من مبدعي ذوي الاحتياجات الخاصة في مدارس التعليم العام بمراحلها الثلاث والمعاهد المتخصصة من مختلف مناطق ومحافظات المملكة.


جانب من اللوحات الفنية

وقالت إن الهدف من هذه الخطوة هو تقديم المبدعين من الطلبة والطالبات في مجالات الفنون التشكيلية المختلفة، وكانت المشاركات متنوعة في رسم اللوحات الفنية بأدوات وخامات مختلفة ومتنوعة، وقدمت مشاعرهم وأحاسيسهم، وحكت اللوحات الفنية معالجة لبعض السلوكيات المنتشرة في مجتمعنا ومحاولة لحلها، اضافة الى رسم لوحات من الطبيعة والبيئة ورسم من الخيال.

وأكدت الرويشد على ان وزارة التربية والتعليم تحرص دائما على تقديم طلابها وطالباتها وجهود المعلمين والمدارس في جميع المناسبات ذات العلاقة سواء في داخل وخارج المملكة.