يستعرض المعرض الإسلامي "معرض عمارة الحرمين الشريفين" الذي يقام في مركز الأمير سلطان بن عبدالعزيز للعلوم والتقنية "سايتك" هذه الأيام تسلل حقبة زمنية لعمارة الحرمين الشريفين وكسوة الكعبة منذ عهد المغفور له بإذن الله الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود مروراً بعهد أبنائه البررة من بعده حيث بلغ عدد الزوار الذين توافدوا على المعرض الإسلامي حوالي 9000 زائر حتى الآن واستمتعوا بالمقتنيات المختلفة التي تم عرضها للمرة الأولى والتي عرفت الزوار بتاريخ الإسلام ومراحل توسعة الحرمين الشريفين وكسوة الكعبة المشرفة.

وأشار المشرف على معرض عمارة الحرمين الشريفين التابع للرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي فواز السلمي ل"الرياض"، إلى إن المعرض يضم 41 صورة لهذا التسلسل التاريخي وصور لتسلسل التوسعة والتي بدأت في عهد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن - رحمه الله- ثم التوسعة التي حصلت في عهد كلا من أبنائه من بعده حتى وصولها لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز - حفظه الله- الذي قام بأكبر توسعة تاريخية للحرم المكي الشريف وتشمل ثلاث مراحل توسعة المسعى وتوسعة المسجد الحرام وتوسعة المطاف.

ولفت السلمي إن المعرض يقدم صورا للتوسعة كذلك في عهد الملك سعود - رحمه الله- في عام 1375ه ثم التوسعة في عهد الملك فهد - رحمه الله- عام 1409ه ثم التوسعة في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز - حفظه الله-.

وأوضح مدير العلاقات العامة والتسويق في سايتك وليد الرشيد بأن زيارات المدارس بدأت في مطلع الأسبوع الجاري عقب الانتهاء من الإجازة الفصلية وبدء الدوام المدرسي، وأضاف الرشيد بأن الطلاب تنقلوا بين أركان المعرض المختلفة وشاهدوا عن قرب المقتنيات التي تحكي تاريخ الإسلام.

وقال: إن المعارض تستهدف طلاب المدارس والجامعات والجاليات العربية والأجنبية وجميع شرائح المجتمع، ويضم المعرض الاسلامي في " سايتك " العديد من المعروضات من مصاحف ومخطوطات ثمينة وقطع أثرية ونقوش كتابية وصور نادرة ومجسمات معمارية تمثل العصور الإسلامية المختلفة، كما يعد معرض المصحف الشريف معرضاً متخصصاً يضم عدداً من الأجنحة المعرفة بالجهود المبذولة في كتابة المصاحف، وجماليات الخط العربي، وأدواته، والزخرفة، والخطوط الحاسوبية ، ويستعرض الزوار الجهود التي تبذلها الدولة في الدراسات والأبحاث المستمرة لخدمة الكتاب والسنة، إضافة إلى ما ينتجه من نسخ المصحف الشريف التي تقدر بعشرة ملايين نسخة توزع على المسلمين في جميع القارات، بأكثر من 65 لغة مختلفة.

كما يشارك في المعرض مصنع كسوة الكعبة وتعتبر كسوة الكعبة والتي لا تزال محافظة على جمالها ومظهرها الرائع شهادة على أرقى الفنون الإسلامية ومحطّ أنظار المسلمين منذ أكثر من 14 قرناً من الزمن، حيث يقدم الشريف شاكر بن هاشم المنعمي تطريزاً لقطع قماشية للكعبة ستقدم هذه القطعة التي يطرزها أمام الزوار في ثوب الكعبة لهذا العام 1435ه .

كما تعرض الرئاسة العامة للحرمين الشريفين مقتنياتها لعموم المسلمين بهدف توثيق وإبراز جهود الدولة في عمارة الحرمين الشريفين، لتكون مصدرا ثقافيا للأجيال المسلمة، وتعريفها بتاريخها الإسلامي، من خلال إنشاء معرض أطلقت عليه اسم "معرض عمارة الحرمين الشريفين" وروعي في إنشائه تناسق التصاميم الهندسية مع الطراز المعماري المميز لعمارة المسجد الحرام في انسيابية الحركة للزائرين والتسلسل المنطقي للعرض بما يعطي صورة شاملة للزائر عن الحرمين الشريفين.

يذكر ان معرض عمارة الحرمين الشريفين بداخل المعرض الإسلامي يشرح لزائريه بعض المقتنيات والعناصر المعمارية والنقوش الكتابية التي تمثل المراحل التي مرت عليها.

يشار إلى أن المعرض يفتح أبوابه للزوار من الساعة التاسعة والنصف صباحا وحتى الثانية عشر ظهرا ومن الرابعة والنصف عصرا وحتى التاسعة مساء.


إنشاء أول مظلة للمسعى في عهد الملك المؤسس في عام 1366

بناء المسعى في عهد الملك سعود

هدم جدران الحرم المكي للتوسعة في عهد الملك سعود ويظهر موقع بئر زمزم

التوسعة في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز

الشريف شاكر يطرز قطعة للمسجد الحرام

فواز السلمي يتحدث لـ «الرياض»