ملفات خاصة

الخميس 29 ربيع الأول 1435 - 30 يناير 2014م - العدد 16656

رئيس وكالة الأنباء السعودية يستقبل السفير الفلسطيني

رئيس وكالة الأنباء السعودية خلال استقباله السفير الفلسطيني

الرياض - واس

استقبل رئيس وكالة الأنباء السعودية عبدالله بن فهد الحسين بمكتبه بالرياض أمس سفير دولة فلسطين لدى المملكة باسم عبد الله الآغا.

وجرى خلال المقابلة تناول مجالات التعاون في الشأن الإخباري. حضر اللقاء المدير العام لإدارة الأخبار أحمد بن إبراهيم العوض.

وتجول السفير الفلسطيني على أقسام الوكالة المختلفة اطلع على نشاطها الإعلامي المتعدد وآلية عملها.

وفي ختام الجولة أطلع الحسين، الضيف على مجسم لمبنى «واس» الجاري تنفيذه حاليًا شمالي مدينة الرياض، والأجهزة القديمة المستخدمة في بث الأخبار والصور .

ثم قدم هدية تذكارية للسفير الفلسطيني بهذه المناسبة، كما قدم السفير هدية مماثلة لمعاليه.

وعبر السفير باسم الأغا في تصريح عقب الزيارة عن شكره وتقديره لحكومة وشعب المملكة العربية السعودية على وقوفها الدائم مع القضية والشعب الفلسطيني منذ عهد جلالة الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن - رحمه الله - وصولًا لعهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - . وأبدى سعادته بزيارة وكالة الأنباء السعودية وبما شاهده من آلية للعمل الإعلامي المتبع في مختلف أقسام الوكالة التي تواكب التطورات التقنية العصرية الموجودة في العالم سواء في آليات البث أو التواصل والاستفادة من شبكات التواصل الاجتماعي التي أصبحت من الوسائل المهمة في تبادل المعلومات، مقدمًا شكره لرئيسها وللعاملين فيها .

وقال إن الدور الإعلامي والرؤية الإعلامية التي تنهجها «واس» في توجيه العقل نحو القيم الإسلامية والاخلاقية هو ما نصبو إليه ونتمناه في مواجهة كل ما يحدق بالأمة وما يخطط ضدها، والسعي لإيصال الخبر للمواطن السعودي والعربي في أهم القضايا التنموية وقضية فلسطين . ونقل السفير الآغا إشادة رئيس وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) بالتعاون مع وكالة الأنباء السعودية، متمنيًا للجميع التوفيق والنجاح


خدمة القارئ الصوتي لأخبار جريدة الرياض مقدمة من شركة اسجاتك
إنتظر لحظات...

التعليقات:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

عدد التعليقات : 0

أضف تعليقك





نعتذر عن استقبال تعليقكم لانتهاء الفترة المسموح بها للتعليق على هذه المادة