أكد الفنان سعد جمعة أنه متواجد على جميع الأصعدة "ولا يزال موجوداً منذ ما يزيد على ثلاثة عقود"، معترفاً بنوع من التراجع على مستوى إنتاج الألبومات بسبب القرصنة الإلكترونية التي دفعت الكثير من الشركات إلى الإحجام عن الإنتاج للفنانين السعوديين. واستغل جمعة المؤتمر الصحفي الذي عقد على هامش مشاركته في مهرجان ربيع سوق واقف الغنائي، لمناشدة مسؤولي شركة "روتانا" باعتبارها شركة سعودية "ومن المفترض أن تعتني بالفنان السعودي وأن تولي الفن الشعبي أهمية خاصة من أجل تقديم ألبومات جيدة في ظل ما يطرح اليوم على الساحة من الفن الهابط". مشدداً على ضرورة أن تعود الشركة للعناية بالفنان السعودي من أجل صيانة الفن الشعبي الذي يعد قاعدة أساسية لكل الفنون وأخذ العبرة من عمالقة الطرب في مصر آنذاك الذين بدأوا في الفن الشعبي أمثال أم كلثوم ومحمد عبدالوهاب قبل المرور إلى مرحلة التطوير، محذراً في ذات الوقت من استمرار الوضع الحالي الذي يهدد الفن الشعبي.

وأبدى جمعة انزعاجه من تصرف راشد الماجد عندما غنى من ألحانه دون علمه ودون أن ينسق معه.. "رغم أن أعمالي رهن إشارة كل الفنانين إذا ارادوا إعادة غنائها بأصواتهم، وبالشكل الذي يرونه، شريطة حفظ حقوقي الأدبية وذكر مصدرها كما حدث مع الفنانة مشاعل التي أعادت غناء أغنية "حكم علي زماني" ومحمد الزيلعي في أغنية "توبة".

وشدد سعد جمعة على أنه هو الفنان الشعبي الأول في الخليج، مؤكداً بأنه امتداد لجيل الرواد أمثال سالم الحويل وسلامة العبدالله وحمد الطيار وغيرهم، معتبراً هذا حق من حقوقه بحكم أنه أقدم الفنانين الشعبيين الحاليين بما فيهم خالد عبدالرحمن الذي قال إنه نجم من نجوم الأغنية الشعبية "لكنه ليس الأول في هذا المجال وله جمهوره وأنا ممن يتابعون أعماله.. ولكن "من سبق لبق"!".

وشهد المؤتمر إثارة جملة من القضايا الأخرى مثل تجاهله من طرف منسقي الحفلات، حيث أشار جمعة، إلى أنه لو كان هناك إعلام يخدمه كما يخدم الآخرين لتهافت عليه أصحاب الحفلات؟!، مضيفاً بأنه لا يستطيع "دق الأبواب" وتسوّل المشاركات كما يفعل البعض، خاصة وأنه من أوائل من غنوا في لندن وباريس والقاهرة وغيرها.

وعبّر سعد جمعة بأسى عن معاناته من التهميش حتى في افتتاح مهرجان "الجنادرية" حيث لم يسبق أن وجهت له الدعوة "ولا أملك تفسيراً لذلك"، فضلاً عن محاربته إعلامياً من أطراف كثيرة وبالأخص من منافسين يرون أن "سعد جمعة يشكل خطراً عليهم".


النجم الشعبي في المؤتمر مع المذيع فواز مزهر