يتجه العديد من زوار مهرجان الصحراء الدولي في نسخته السابعة إلى جبل أم سنمان في مدينة جبة (100 كم شمال حائل) ويقع تحديدا غرب مدينة جبة في وسط صحراء النفود، وتعود تسمية جبل أم سنمان بهذا الاسم كونه يشبه إلى حد كبير الناقة ذات السنامين وهي مستقرة في الأرض، ويعد هذا الجبل في زمن الجاهلية من أحصن وأمنع المواقع, والذي يعد من أهم المعالم البارزة في المنطقة لمكانته التاريخية والأثرية ويعود تاريخه لأكثر من 7000 عام قبل الميلاد ويتميز جبل أم سنمان بالعديد من النقوش والرسومات الثمودية وأخرى تعود للعصر الحجري والتي تنتشر على جبل أم سنمان الأثري، فالكثير من الكتب التاريخية نسجت القصص و أهم الصور لهذا الجبل الذي يعد معلماً بارزا في المنطقة.

ويستقطب جبل أم سنمان السياح والمهتمين بالآثار من داخل الوطن ومن خارجها لزيارة الجبل والاطلاع على نقوش إنسان العصر الحجري مما يعزز من اقتصاديات جبة حائل من خلال هذه الزيارات والمشاهدات له.

وسجل الجبل نحو 5431 نقشاً ثمودياً, و 1944 رسماً لحيوانات مختلفة منها 1378 رسماً لجمال بأحجام وأشكال مختلفة كما بلغ عدد الرسوم الآدمية (262) رسماً, ويؤكد هذا العدد الهائل من هذه الأعمال لمن يشاهدها أن من نفذها لم يكن إنساناً عابرا وإنما هو إنسان مقيم يملك من مقومات الحضارة الشيء الكثير خلّف لنا موقع (جبة) الذي يعتبر من أكبر وأهم مواقع النقوش والرسوم الصخرية في السعودية كما تعتبر مدينة جبة متحفاً فنياً من متاحف الشعوب القديمة حيث يمكن للزائر أن يرى مشاهد للحياة اليومية للإنسان والحيوان اللذين استوطنا هذه المنطقة قبل آلاف السنين.