صدر للروائي والباحث محمد عزيز العرفج كتاب "الموروث الشعبي في السرد العربي" مع عدد المجلة العربية لهذا الشهر ربيع الأول 1435هجرية والتي تصل لكل الدول العربية، وجاء الكتاب في "92" صفحة من القطع العادي، واحتوى على أربعة فصول، حيث جاء الفصل الأول تحت عنوان: "الاهتمام بالمأثور الشعبي والثقافة التقليدية" إذ سلّط العرفج فيه على اهتمام المؤسسات الرسمية وبعض الآراء العربية والعالمية حول الفلكلور الشعبي، وجاء الفصل الثاني تحت عنوان: "دور الرسائل الأكاديمية في خدمة الموروث الشعبي" ليسلّط المؤلف الضوء على ثلاث رسائل علمية اهتمّت بالتقاليد الشفوية نالت درجات الماجستير في ثلاث جامعات عريقة.

أما الفصل الثالث فقد جاء تحت عنوان: "الحكاية الشعبية والموروث الشفاهي" ليبيّن فيه اهتمام الباحثين بالحكاية والمأثور، وجاء الفصل الرابع والأخير تحت عنوان: "الرواية" ليكشف لنا المؤلف عن اكتشافات غير مسبوقة عن بعض الروائيين العرب المشاهير الذين نظموا الأشعار النبطية والحورانية والزجلية وبعض فنونها، وخطأ بعضهم في النقل، واقتباس الآخرين من الحكايات الشعبية لوضعها في قالب روائي، واستعانة آخرين بشعراء شعبيين.