زار وفد من جامعة لومالندا الأمريكية وجامعة الدمام مؤخراً متحف الخليفة "الشخصي" بمدينة المبرز بالأحساء والذي يعد أشهر المتاحف الشخصية في المحافظة والذي يضم آلاف القطع والمقتنيات الأثرية النادرة والحاصل على ترخيص من الهيئة العامة للسياحة والآثار.

واستقبل "صاحب المتحف" حسين الخليفة وفد جامعة الدمام يتقدمهم الدكتور عادل بن سليمان العقل وكيل كلية طب الأسنان للجودة والتطوير يرافقهم عميد جامعة لومالندا الأمريكية ومنسق الزيارة خالد الحمد، وقدم شرحا مفصلا عن المتحف الذي يضم قسماً علمياً وثقافياً، ويعنى بالكتب المخطوطة وأدوات المدرسة، كما يحتوي على نسخ نادرة من القرآن الكريم، كما يضم قسماً بحرياً، وآخر للفلاحين وأدواتهم، وغرفة العروس، كما خصص قسماً خاصاً بشركة أرامكو السعودية، وأدوات خاصة بالحلاق القديم، والصائغ، والحداد، والنجار، والخباز، والصفار، والقطان، والبقال، وقسم التصوير الضوئي القديم.

وفي ختام الجولة أبدى الجميع تقديرهم وإعجابهم بما شاهدوه من تنظيم لأقسام المتحف وبالمجهود الكبير بجمع هذه القطع الأثرية الثمينة وفتحه أمام الزوار.