أكد المشاركون في ندوة الاقتصاد القائم على المعرفة والتي نظمتها كلية الاقتصاد والإدارة بجامعة القصيم الأسبوع المنصرم أهمية إنشاء كيان (شركة جامعة القصيم للاستثمار المعرفي)، بهدف رعاية المنتجات المعرفية والصناعات الإبداعية في المنطقة مع ضرورة تفعيل الشراكة مع القطاع الخاص بالمنطقة بحيث تقوم الغرفة التجارية الصناعية بالقصيم بدور ريادي لجذب الشركات الكبرى والصغيرة ذات العلاقة بالمنتجات المعرفية.

وأشاد المشاركون بمبادرة وزارة الاقتصاد والتخطيط بالمملكة حيال وضع استراتيجية وطنية للتحول إلى مجتمع المعرفة والاقتصاد القائم على المعرفة، مطالبين بتكثيف التعريف والتسويق للإستراتيجية على كافة المستويات ولمختلف الشرائح.

كما شددوا على أهمية الإسراع بإعداد تصور متكامل حول مبادرة وزارة التعليم العالي بشأن إنشاء المراكز البحثية الإبداعية للمنتجات المعرفية مع التوصية بتكليف كلية الاقتصاد والإدارة بإعداد هذا التصور، على أن يراعي التصور التوجهات الاستراتيجية والكيانات والممارسات في جامعة القصيم ذات العلاقة بالريادة والابتكار والحاضنات.

ودعا المشاركون جامعة القصيم ممثلةً بكلية الاقتصاد والإدارة إلى وضع إطار استرشادي يمكّن من دمج المقومات والمفاهيم الأساسية للاقتصاد القائم على المعرفة في المقررات ذات العلاقة بالجامعة، إضافة لدعوة كلية الاقتصاد والإدارة بالجامعة للاستمرار بعقد وتنظيم ندوات ومنتديات ومؤتمرات وطنية ودولية حول قضايا مجتمع المعرفة والاقتصاد القائم على المعرفة وفق منظور تكاملي، مشجعين الكلية على تأليف كتاب علمي عالي الجودة في مجال مجتمع المعرفة والاقتصاد القائم على المعرفة، مع ضرورة توفير الموارد اللازمة، إضافة لإعداد معجم للمصطلحات العلمية في مجال مجتمع المعرفة والاقتصاد القائم على المعرفة في ضوء آلية تُعين على توحيد المصطلحات في البيئة السعودية خصوصاً والبيئة العربية عموماً، مع التوصية بالتنسيق مع وزارة الاقتصاد والتخطيط بوصفها جهة مركزية عليا في هذا المجال.

من جانبه ثمّن عميد كلية الاقتصاد والإدارة بجامعة القصيم الدكتور عبيد المطيري تفاعل المشاركين مع أهداف ومضامين الندوة، مؤكداً أن الكلية ستواصل اهتمامها بتسليط الضوء على أهم القضايا الاقتصادية بالمملكة.