منعت وزارة التجارة والصناعة تدفق أكثر من 40 ألف سلعة غذائية فاسدة لأسواق محافظة الزلفي، بعد أن تم مراقبة ورصد شاحنة تحمل كميات كبيرة من السلع تسير باتجاه أحد المستودعات التجارية في ساعة متأخرة من الليل بغرض اخفائها عن أعين الرقابة، حيث تم إيقافها والتحقق بعد ذلك من عدم صلاحيتها للاستهلاك الآدمي، ومصادرة واتلاف الكميات، واستدعاء المورد المسؤول عنها للتحقيق وتطبيق الأنظمة بحقه.

وأثناء فحص فرق الرقابة في وزارة التجارة والصناعة للسلع الغذائية داخل الشاحنة اتضح أن معظمها سريعة التلف، وتتأثر بدرجات الحرارة، فيما تم ارسال عينات من بعض السلع الأخرى إلى المختبرات للتأكد من سلامتها.

واشتملت المواد التي تمت مصادرتها وإتلافها على: الأجبان وزيوت الطبخ، والسمن النباتي، والبطاطس، وحليب طويل الاجل، وحليب البودرة، إضافة إلى العصائر والمايونيز، والمياه، ومربى التوت، والفول، الحمص، وأنواع مختلفة من الشوكولاتة، ومسحوق الكريمات.

وكانت فرق وزارة التجارة والصناعة في محافظة الزلفي قد نفذت خلال الفترة الماضية جولات مكثفة على المستودعات والمحال التجارية، للتأكد من جودة المواد المخزنة، وضمان عدم وجود مخالفات قد تضر بصحة وسلامة المستهلك.

وتؤكد وزارة التجارة والصناعة على مواصلتها جولاتها الرقابية على الأسواق والمستودعات الغذائية، والمحال التجارية، وجميع المنشآت، للتأكد من نظامية أعمالها، وعدم وجود ممارسات غش، وتحايل على المستهلكين، واستغلال الإقبال على الشراء في بيع وتسويق المنتجات الفاسدة والمنتهية الصلاحية.

كما تشدد على أنها لن تتهاون في إيقاع العقوبات النظامية على المخالفين والمتورطين في ممارسة الغش، وكل ما يعرض صحة وسلامة المستهلكين للخطر.

وتدعو الوزارة عموم المستهلكين إلى الإبلاغ عن شكاواهم وملاحظاتهم لمركز البلاغات في الوزارة على الرقم 8001241616 .