أعلنت الشركة السعودية للفنادق والمناطق السياحية عن توقيع عقد إدارة وتشغيل وتطوير مشروع أجنحة مكارم الفندقية بالرياض مع شركة درة الشامية للعقارات، حيث سيتم تشغيل المشروع تحت مظلة مجموعة مكارم للضيافة الذراع التشغيلي للشركة السعودية للفنادق والمناطق السياحية، والتي تحظى بحضور متميز بالتشغيل الفندقي من خلال إدارة وتشغيل عدة منشآت فندقية بعدد غرف يتجاوز 2000 غرفة فندقية، هي فندق مكارم أجياد مكة وفندق مكارم أم القرى وفندق مكارم البيت وفندق مكارم منى وقرية مكارم النخيل وفندق مكارم تبوك وفندق مكارم الرياض.

وقد تم توقيع العقد يوم الأربعاء الماضي في مقر الشركة السعودية للفنادق بالرياض وبحضور الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للفنادق والمناطق السياحية الدكتور بدر بن حمود البدر والمدير التنفيذي لشركة درة الشامية للعقارات الأستاذ فيصل بن عبدالعزيز النصار، بالإضافة إلى مدير عام مجموعة مكارم للضيافة سلطان بن بدر العتيبي.

وخلال حفل التوقيع تحدث الدكتور بدر عن تطور مجموعة مكارم للضيافة كمشغل فندقي للفنادق التي تمتلكها الشركة السعودية للفنادق والمناطق السياحية، قائلاً "سرعان ما استطاعت مكارم تحقيق إنجازات كبيرة أهلتها إلى التوسع في تقديم خدماتها لإدارة المنشآت المملوكة للغير، وتشغيل مجموعة من أبرز فنادق المملكة، وتابع الدكتور بدر حديثه "حققت مكارم في العام الماضي نتائج مشرفة حيث تجاوز عدد الزوار لفنادق ومنتجعات مكارم مليوني زائر، وذكر الدكتور البدر بأن "ذلك يأتي متوافقاً مع إستراتيجية الشركة الجديدة والتي تركز على التوسع في نشاط الإدارة والتشغيل".

من جهته، قال الممثل لشركة درة الشامية للعقارات فيصل بن عبدالعزيز النصار إن هذا المشروع يعتبر أحد مشاريع الشركة المتنوعة جغرافياً ونوعياً فى الاستثمار العقاري والذي سوف يكون دعامة قوية لنتائج الشركة المالية، ونوه النصار بأهمية الشراكة مع الشركة السعودية للفنادق والمناطق السياحية، موضحاً أنه تم اختيار مجموعة مكارم للضيافة لإدارة الفندق لريادتها في قطاع الضيافة في المملكة، حيث لاحظنا حضوراً متميزاً لفنادق المجموعة بشكل عام خلال الأعوام الماضية، إضافة لما تتمتع به الشركة السعودية للفنادق والمناطق السياحية من سمعة قوية كشركة مساهمة تلتزم بمفهوم الشراكة في تطوير علاقاتها الإستراتيجية.

كما أشار سلطان العتيبي، مدير عام مجموعة مكارم للضيافة التي تتولى إدارة أكثر من 2000 غرفة فندقية في المملكة، إلى ما تتميز به مكارم من تفهم عميق لاحتياجات السوق المحلي، بوجود فريق عمل متكامل لديه الخبرة في الإدارة والتشغيل الفندقي بمعايير عالمية وروح محلية، بالإضافة إلى امتلاكها نظاماً فندقياً متكاملاً على أحدث ما توصلت إليه الصناعة الفندقية، مما يسهم في رفع الكفاءة والاداء والحصول على حصة تسويقية مميزة. وأضاف العتيبي بأن مجموعة مكارم للضيافة تعمل بحرص وتفان لتقديم خدماتها الاحترافية، وأنها تسعي لجذب أفضل الكفاءات وتساهم في بناء القيادات الوطنية في صناعة الضيافة ضمن عناصر بشرية متمرسة تعمل كفريق واحد شعاره الدقة وهدفه الريادة.

الجدير بالذكر أن مشروع أجنحة مكارم الفندقية يقع في حي الريان بمدينة الرياض وبمساحة قدرها 2500 م٢، ومن المتوقع أن يتم الافتتاح التجريبي للمشروع بداية الربع الثالث من عام 2016م بإذن الله.