وقع مصرف الراجحي اتفاقية مع مؤسسة التمويل الدولية IFC عضو مجموعة البنك الدولي تقوم المؤسسة بموجبها بالتعاون مع المصرف لوضع استراتيجية جديدة لتطوير قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة في المصرف.

تم التوقيع على الاتفاقية في مقر الادارة العامة للمصرف في الرياض بين كل من سليمان بن عبدالعزيز الزبن الرئيس التنفيذي لمصرف الراجحي ووليد بن عبدالرحمن المرشد رئيس مؤسسة التمويل الدولية في المملكة والمسؤول الأول في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وبحضور عبدالرحمن بن محمد الزويدي مدير عام المجموعة المصرفية للشركات ورعد بن عبدالعزيز الجربا رئيس قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة.

وقال سليمان الزبن الرئيس التنفيذي لمصرف الراجحي ان المصرف يهدف من هذه الاتفاقية الى اعادة هيكلة قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة في المصرف بما يحقق تقديم أفضل المنتجات والخدمات للقطاع وفق أفضل المعايير العالمية وبما يتناسب مع متطلبات وحاجات السوق المحلية.

وأوضح ان هذا المشروع الذي سيستغرق العمل فيه تسعة اشهر سيثمر تطورا نوعيا في آليات التمويل لهذه المنشآت، من خلال اعادة صياغة السياسات الائتمانية والتنظيمية الخاصة بهذا القطاع وتطوير اساليب العمل في تقديم الخدمات وتسهيل الاجراءات وكذلك تصميم المنتجات والخدمات التي تتناسب مع احتياجات هذا القطاع الهام والحيوي.

وأضاف الزبن ان النموذج الجديد الذي سيتم اختياره واعتماده سيسرع من تقديم الخدمات ويوفر الوقت على المستفيدين، كما انه سيكون هناك تقديم لمنتجات غير تمويلية تكمل منظومة التعاون مع هذا القطاع الحيوي والهام، وسيحدد المصرف بالتعاون مع المؤسسة الطريقة المثلى لقنوات تقديم الخدمة.

من جهته عبر وليد المرشد عن سعادته بتوقيع الاتفاقية مع مصرف الراجحي لدعم وتطوير الخدمات المصرفية والحلول المالية المقدمة لقطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة، من خلال تبادل الخبرات ووضع الحلول الكفيلة بالارتقاء بالمعايير الاحترافية لخدمة ذلك القطاع، مشيداً بالجهود التي يبذلها مصرف الراجحي والمنتجات والخدمات التي يقدمها لتلبية الاحتياجات المتنامية لأصحاب هذه المنشآت في المملكة، والتي تنسجم مع إستراتيجيات مؤسسة التمويل الدولية في السعودية ومنطقة الشرق الأوسط لدعم تلك المنشآت.

وقال المرشد ان مؤسسة التمويل الدولية بما تملكه من خبرات واسعة ومستوى مرموق من الخدمات الاستشارية والفنية ستسهم في توسيع نطاق الخدمات المقدمة من قبل المصرف للمنشآت الصغيرة والمتوسطة على النحو الذي يتوافق وتطلعات المصرف في هذا المجال الذي نجح فيه عبر تقديم منظومة متكاملة من الخدمات والحلول المصرفية التي تتمتع بالجودة والكفاءة العالية.

ويشار الى أن هذه الاتفاقية تأتي استكمالا لخطط المصرف الذي يعمل بكفاءة وفعالية في هذا القطاع ويعتبر من ابرز الداعمين له وقد قام المصرف هذا العام بتدشين مراكز المنشآت الصغيرة والمتوسطة التي ستتخصص في خدمة هذا القطاع ضمن خدمات المصرف التي تأتي ضمن منظومة خدمات ومنتجات المجموعة المصرفية للشركات، وهي ستضاف الى تقديم الخدمات لهذه المنشآت من خلال فرق متخصصة في الإدارة العامة في الرياض، الإدارة الإقليمية في جدة، والإدارة الإقليمية في الدمام.


مراسم التوقيع