صنفت المنظمة الدولية للمواصفات والمقاييس (ISO) شركة موبايلي كأول شركة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تستكمل جميع الشروط الخاصة باستمرارية الأعمال وإدارة المخاطر بعد أن منحتها شهادة ISO 22031 لاستمرارية الأعمال وشهادة ISO 31000 لإدارة المخاطر.

وتسلم الشهادتين نيابة عن موبايلي الرئيس التنفيذي لحوكمة الشركة أحمد الحوسني وذلك خلال حفل أقيم في مدينة الرياض بحضور ممثلي المنظمة الدولية للمواصفات والمقاييس (ISO) وعدد من القياديين. وعن ذلك قال الرئيس التنفيذي لحوكمة الشركة في موبايلي أحمد الحوسني "إن حرص موبايلي على تقديم خدمة رائدة لعملائها وأن تكون هذه الخدمة مستقرة مهما كانت الظروف، جعلها تحرص أشد الحرص على استيفاء جميع الاشتراطات التي تمكن موبايلي من أداء عملها والمحافظة على جودة خدماتها واستقرار استثماراتها تحت أي ظرف، وحصول موبايلي على مصادقة من المنظمة الدولية للمواصفات والمقاييس لهو دليل أننا نسير في الطريق الصحيح في إدارة المخاطر واستمرارية الأعمال".

وجاء حصول موبايلي على شهادة (ISO) في استمرارية الأعمال بعد أن أثبتت الشركة قدرتها على تسيير أعمالها تحت أي ظرف كان بعد أن وضعت الخطط اللازمة لذلك وقامت باختبارها والتأكد من استجابة هذه الخطط لجميع الاحتمالات التي قد تعيق عمل الشركة وحرصها اختبار هذه الخطط بشكل دوري. كما جاء حصولها على شهادة (ISO)في إدارة المخاطر بعد أن رسمت موبايلي توقعات مستقبلية لأي خطر قد يواجه الشركة أو يؤثر على عملائها وكيفية التعامل معه بالطرق التي تكفل عدم تأثر الشركة أو خدمة عملائها أو استثماراتها وذلك من خلال تقليص المخاطر المتوقعة.