يرعى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة منتدى البناء الصديق للبيئة 2014 والذي تحتضنه المدينة المنورة تحت شعار "وتنحتون الجبال بيوتا" خلال الفترة 15-17 ربيع الآخر المقبل (15-17 فبراير 2014م) بفندق كراون بلازا بالمدينة المنورة , ويهدف المنتدى الذي تنظمه الهيئة السعودية للمهندسين ومؤسسة مجدي عبدالكريم بخاري بشراكة استراتيجية مع كل من أمانة المنطقة وهيئة تطوير المدينة والغرفة التجارية الصناعية لخلق قيم جديدة قائمة على أفكار مبتكرة واستخدام المنتجات الخضراء في المباني بتصاميم فاعلة، سعياً إلى مواكبة التوجهات الحديثة في تطوير المدن والمناطق العمرانية وتحقيق التنمية المستدامة بمناطق المملكة.

وبهذه المناسبة عبر المهندس حمد ناصر الشقاوي رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للمهندسين عن اعتزازه برعاية سموه للمنتدى الذي يحظى بتعاون مستمر مع الجهات الحكومية والأطراف ذات العلاقة بالمملكة، مبيناً بأن المنتدى سيشهد مشاركة متحدثين من وزارة الشؤون البلدية والقروية، والأمانة ، وهيئة التطوير ، وجامعة طيبة، والغرفة التجارية الصناعية ، والهيئة السعودية للمهندسين، ونقابة المهندسين الأردنيين، إضافة لمشاركة مجموعة مميزة من الخبراء المحليين والدوليين.

وأضاف م. الشقاوي بأن لقطاع التشييد بالمملكة أهمية كبرى نظراً لما يمثله من إجمالي الاقتصاد الوطني، وبمشاريع بناء تجاوزت قيمتها الإجمالية (200) مليار ريال لهذا العام.

من جانبه بيّن المهندس مجدي عبدالكريم بخاري رئيس المنتدى بأن المنتدى له جملة من الأهداف أبرزها تطوير ممارسات قطاعي المهندسين والمقاولين في المملكة العربية السعودية للالتزام بحماية بيئة المملكة من أجل الأجيال المتعاقبة، وللمساهمة في تطوير قيم جديدة قائمة على أفكار مبتكرة واستخدام المنتجات الخضراء في المباني بتصاميم فاعلة، ولمواكبة التوجهات الحديثة في تطوير المدن والمناطق العمرانية وتحقيق التنمية المستدامة بمناطق المملكة. واستعرض م. بخاري أبرز المحاور التي يتناولها المنتدى ومنها اللوائح والأنظمة العمرانية الداعمة للبناء الصديق للبيئة، والتوجهات والطرز المعمارية للبناء الصديق للبيئة، البرامج التوعوية اللازمة لتفعيل البناء الصديق للبيئة، واقتصاديات البناء الصديق للبيئة، والتأثير السلبي الحالي لتجارة وصناعة البناء على البيئة.

وأشار م. مجدي بخاري إلى أهمية المنتدى نظراً للنمو المستمر لقطاع البناء والتشييد بالمملكة، وما ستشهده المدينة المنورة من مشاريع كبرى مرافقة لأضخم توسعة في تاريخ الحرم النبوي الشريف.

يذكر بأن منتدى البناء الصديق للبيئة 2014 يقام تحت شعار "وتنحتون الجبال بيوتا"، ويسعى للإسهام في تطوير البيئة الهندسية والمدنية والصناعية بوطننا الغالي، في ظل التقدم الهندسي الذي تشهده جميع دول العالم في الوقت الحالي، فضلاً عن مواكبة التقنية والمعرفة الهندسية في العالم والتعريف بأفضل التجارب الدولية والعربية في البناء الصديق للبيئة.