كان اسطورة الهلال مبارك عبدالكريم اشهر كباتنة أندية الوسطى في حقبة الثمانينيات الهجرية وبرز بأدائه الفني الرفيع وقيادته الناجحة لفريقه وتميز بنفاذ كلمته وسط زملائه وقوة شخصيته في الملعب وكان من العوامل الايجابية في حياة هذا النجم الكبير فوزه بأولوية تاريخية باعتباره أول كابتن يتوج بكأس الملك على مستوى لاعبي العاصمة حين استطاع فريقه هزيمة الوحدة في المباراة النهائية على كأس الملك لموسم 1381ه بنتيجة 3/2 في ملعب الصائغ بالرياض وسط حضور جماهيري كبير ساند مبارك ورفاقه الابطال في ذلك النهائي التاريخي.


أسطورة الهلال مبارك عبدالكريم يتبادل الأعلام التذكارية في إحدى مباريات فريقه 1384هـ التي ادارها الحكم الدولي فهد الدهمش (رحمه الله)

كما نال مبارك عبدالكريم شرف أولوية اخرى كأول كابتن يرفع كأس ولي العهد على مستوى لاعبي المنطقة الوسطى حين كسب الهلال الوحدة ايضاً في نهائي كأس ولي العهد لموسم 1384ه بملعب الصبان في جدة وتوج مبارك في ذلك العام بكأس الملك للمرة الثانية على حساب عميد الاندية السعودية الاتحاد بمعلب الصائغ في الرياض وتسلم مبارك ذلك الكأس من يد راعي المباراة الملك فيصل "رحمه الله" وكان ذلك أول كأس يسلمه الملك الراحل.

مبارك عبدالكريم الاسم الخالد في تاريخ الهلال والنجم الكبير الذي قاد فريقه لانتصارات لا تنسى في أول ثلاث بطولات كبرى في تاريخ ناديه الذي يزدان اليوم ب 54 بطولة يعيش اليوم في المنطقة الشرقية منذ سنوات بعد ان أقعده المرض في ظل غياب الاهتمام الاداري الهلالي !!