تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن عبد الله نائب وزير الخارجية ورئيس مجلس أمناء صندوق المئوية، تم تكريم الفائزين بالجائزة العالمية لريادة الأعمال وحصل المهندس عبد العزيز بن محمد العواد الرئيس التنفيذي لأكاديمية الجزيرة العالمية على جائزة أفضل ريادي لعام 2013.

جاء ذلك خلال احتفالية كبرى نظمها صندوق المئوية بمدينة الرياض بفندق الفيصلية بحضور نائب أمير منطقة الرياض صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبد الله ووزير الإعلام الدكتور عبد العزيز خوجه ومدير بنك التسليف إبراهيم الحنيشل، وجمع كبير من المهتمين بريادة الأعمال.

من جانبه أعرب المهندس العواد عن سعادته بالحصول على هذه الجائزة والتي تعد أهميتها كونها من أهم الجوائز التي تقدم محلياً وعالمياً، حيث تعتبر هذه الجائزة السنوية التي أطلقها صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن عبدالله هي أحد مبادرات صندوق المئوية العالمية وهي بمثابة برنامج رائد لتشجيع المشاريع الريادية حيث صُممت لدعم وتحفيز روح المبادرة لدى رواد الأعمال من خلال تحويل ابتكاراتهم إلى مشاريع تُسهم في تنمية المجتمع والاقتصاد، واكتشاف المتميزين وتكريمهم وفقاً لأعلى المعايير العالمية.

وتنقسم الجائزة إلى ست فئات أفضل فكرة مشروع، وأفضل خطة عمل، وأفضل مشروع قائم وأفضل مرشد، وأفضل مرشدة، وأفضل ريادي، هذا وجاء اختيار المهندس عبدالعزيز بن محمد العواد بعد اجتيازه معايير ومتطلبات الجائزة العالمية.

الجدير بالذكر أن المهندس العواد قد مثل المملكة في العديد من المحافل الدولية والعالمية من قبل حيث شارك في أعمال المجلس السعودي السويسري بمدينة بازل السويسرية، كما شارك بورقة عمل تجارب ناجحة في القضاء على البطالة بمؤتمر تكامل مخرجات التعليم مع سوق العمل بالعاصمة الأردنية عمان.