طالب الأمين العام للجمعية الخيرية الصحية لرعاية المرضى "عناية" الدكتور عبدالعزيز القباع بسرعة إنجاز مشروع نظام التطوع في المملكة؛ فالمجتمع ينتظر ذلك من الدوائر التشريعية.

وقال: "أما آن الوقت لأن يكون لهذا العطاء من نظام تحدد فيه حقوق المتطوع وواجباته والمزايا التي يحصل عليها عند إسهامه في بناء مجتمعه ويشعر بآلام الأمة وآمالها؟".

وأكد القباع وجود أكثر من 100 طبيب استشاري يعملون في جمعية "عناية" متطوعين، بأوقاتهم وبعلمهم وبخبراتهم في تقديم الخدمات الصحية للمرضى دون مقابل في المركز الصحي الخيري للجمعية في جنوب الرياض، وفي مركزها الرئيسي في شمال الرياض.

ولفت الى أن العمل التطوعي في بلادنا وإن كانت منطلقاته نابعة من الشريعة الغراء وتمتد جذوره في تراثنا وحضارتنا ما يعطيه الدوافع الذاتية والتنظيم.