ثمة عدد من النجوم الذين بدأوا مسيرتهم الكروية في الشباب وانتهوا في الهلال ومن هؤلاء نجم الدفاع السابق وعملاقه الراحل صالح أمان - رحمه الله - الذي انتقل مع الشيخ عبدالرحمن بن سعيد ضمن اللاعبين الذين رفضوا الشباب بعد الانقسام ويعد صالح أمان أول لاعب يتقلد شارة قيادة فريق الهلال (الأولمبي سابقاً) منذ عام 1377ه وكان أحد النجوم الأساسيين في نهائي كأس الملك عام 1381ه أمام الوحدة الذي كسبه الهلال 3/2.

وقد انتقلت شارة قيادة الفريق من يده إلى يد زميله مبارك عبدالكريم قبل ذلك النهائي بعام ولعب أمان في ثلاثة مراكز: سنتر هاف وظهير أيمن إضافة إلى خانته الظهير الأيسر التي تألق فيها كثيراً.

وقد سعى الشبابيون بعد ذلك جاهدين لاعادته لناديهم وبخاصة أثناء الفترة الحرة لعام 1383ه مع زملائه مهدي بن علي ورجب خميس - رحمه الله - ولكن مؤسس الهلال عبدالرحمن بن سعيد ابطل كل تلك المحاولات الشبابية.