ملفات خاصة

الاثنين 07 محرم 1435 هـ - 11 نوفمبر 2013م - العدد 16576

حول العالم

اليابان مقارنة بمصر

فهد عامر الأحمدي

لا أعلم هل أقارن اليابان بمصر، أم مصر باليابان، أم اليابان بعالمنا العربي؟

فكثيرا ما نسمع أن اليابان أرسلت بعثة طلابية الى مصر أيام محمد علي باشا لتعلم الصناعة وأساليب الإدارة وتنظيم الدولة..

وفي ذلك الوقت كانت شعوب الخليج تعيش في فقر مدقع، وتخلف مفزع، وحالة يرثى لها - في حين كان سكان المدينة يعتاشون على الصدقات التي تأتي من مصر وتوزع من خلال مبنى أزيل قبل سنوات يدعى "التكية المصرية"..

وحتى حين منّ الله علينا بالنفط والعيش الرغيد كانت مصر هي النموذج الذي يُحتذى، وكان من يسافر إليها يعود وكأنه زار كوكبا بعيدا.. وحتى اليوم مايزال كبار السن لدينا يتغنون بحالها أيام الستينيات والسبعينيات الميلادية حين كانت قبلة السياح والأثرياء ورائدة التعليم والتحديث والصناعة والفن الأصيل - وكان الجنيه المصرية حينها يساوي الدينار الكويتي، ويعادل أكثر من عشرة ريالات سعودية..

وبحكم أنها الأقرب الى أوروبا - والأسبق لنسخ أسرار التقدم منها - كانت أيضا نموذجا يحتذى لدول مثل اليابان وتايوان والصين وكوريا الجنوبية (التي كان سكانها في الستينيات يسكنون أكواخ الصفيح على نهر الهان كانج)!!

ولكن مصر اليوم غير مصر الأمس بالتأكيد؛ فالصناعات أُممت أو توقفت عن التطور، ومعدلات النمو انكمشت أو راوحت مكانها، وعدد السكان ارتفع دون أن ترتفع معه مساهمة الفرد في الناتج المحلي - أما الجنيه المصري فتراجع حتى أصبح الدينار الكويتي يساوي 24 جنيهاً، والريال السعودي أقل من جنيهين بقليل!!

وفي المقابل انظر اليوم إلى أين وصلت اليابان (والنمور الآسيوية) مقارنة بمصر وبقية الدول العربية..

فالناتج القومي لليابان يتجاوز 4,218,000,000,000 دولار، بينما لايزيد الناتج القومي لمصر عن 334,400,000,000 دولار!!

وفي اليابان يتجاوز الدخل السنوي للمواطن 33,065 دولارا، في حين لا يتجاوز في مصر 4,435 دولارا..

وفي حين تُنتج اليابان محاصيلها الإستراتيجية (رغم أرضها الجبلية ومساحتها الضيقة) أصبحت مصر (سلة الغذاء للحضارات القديمة) تستورد القمح والحبوب من روسيا وكندا..

وفي حين تملك اليابان 1,161,894 كيلومترا من الطرق السريعة المعبدة (رغم أن الجبال تشكل 80% من أراضيها) لا تملك مصر سوى 64,000 كيلومتر فقط رغم أراضيها الرملية المنبسطة..

وفي المقابل تتفوق مصر على اليابان في مظاهر سلبية كثيرة مثل:

ارتفاع نسبة التلوث، ووفيات المواليد، ومعدل التناسل، وأفراد الجيش، وضعف الشفافية، وتراجع الحريات، وعدد الأطفال (حيث يتكون ثلث الشعب من أطفال تقل أعمارهم عن 14 سنة)!!

وهنا يجب أن نعترف أن مصر مجرد نموذج لحالة تراجع عامة تعاني منها معظم الأوطان العربية.. فحالة التراجع مفزعة دائما حين نقارن اليابان (أو حتى كوريا وتايوان) مع أي دولة عربية أخرى!

وما يخيفني أكثر أن المستقبل لا يبشر بالخير كون مصطلحات مثل "التنمية" و"الاستثمار في الانسان" و"الانتقال لعصر التصنيع" ناهيك عن "صناعة المعرفة" تغيب عن أجندة التيارات المتصارعة في عالمنا العربي..

لا تسمع هذه الأيام مثلا عن وعود مستقبلية أو برامج تنموية (كالتي تقدمها أو تتنافس عليها الأحزاب الغربية) بل مجرد وعود إقصائية وبرامج إعلامية هدفها الأول تسفيه الآخر، والقفز على السلطة (ثم ماذا بعد ذلك؟)

زعيم مدى الحياة، وحالة سُبات جديدة!!


خدمة القارئ الصوتي لأخبار جريدة الرياض مقدمة من شركة اسجاتك
إنتظر لحظات...

التعليقات:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

عدد التعليقات : 34

1

  عادل بن صنت

  نوفمبر 11, 2013, 7:33 ص

في السابق كان الوجهه المطل من مصر اما مثقف او مفكر او صاحب علم وكانت المكتاب اغلبها مساهمات مصرية اما تأليف او ترجمة وكان كل منتج مصري يمسى عربي بعكس الاخرى تسمى بأسماء دولها , اليوم ظهر لنا محمد حسان وابو اسحاق الحويني ومحمد عبدالمقصود لتعرف ان وجهه مصر الجميل ذهب وخرج الوجهه القبيح

2

  نايف الكويت

  نوفمبر 11, 2013, 8:47 ص

لدي قناعة أن هناك تناسب طردي بين القيم الأخلاقية السائدة لشعب والتطور والتقدم والرفاه بغض النظر عن الموارد التي يمتلكها هذا الشعب... فشعب يتمتع بروح التعاون والجماعة والخير لن يفشل... أكثر شيء مخيف بالمقال أن المستقبل لا يبشر بخير

3

  محمد hp

  نوفمبر 11, 2013, 10:09 ص

وكيف نقارن بلدنا باليابان في موضوع واحد فقط الشفافية

4

  مرافئ

  نوفمبر 11, 2013, 10:43 ص

سوء التخطيط وقلة الانتاج وكثير من التحديات تواجه الوطن العربي

5

  ابو حنش

  نوفمبر 11, 2013, 11:56 ص

اللهم ادم النعمة علينا، هذا بلاغ للناس انه دوام الحال من المحال. مصر كانت غنيه والان يعملون هنا، بعد خمسين سنه لا نعرف قد يغير الله من حال الى حال.

6

  علي

  نوفمبر 11, 2013, 12:13 م

تسلم ايديك يااستاذ فهد...الرسالة وصلت...واللبيب بالأشارة يفهم...تحياتي

7

  خالد العثمان

  نوفمبر 11, 2013, 12:16 م

اهنيك على المقال الرائع والملئ بالحقائق الجيدة لعلها تستشيط الهمم من أجل صنع واقع أفضل بعد التدهور المريع الذي حدث لحكوماتنا العربية وخاصة مصر والسودان وغيرهم. واللحاق بركب الدول المتقدمة بعد التغلب على كل الصعوبات التي تجابهها.

8

  ابو عبدالله

  نوفمبر 11, 2013, 12:47 م

في البلاد المتقدمة تختلف الأحزاب السياسية فيما بينها على الكيفية التي يتم بها التطور والرقي بالبلاد. وفي عالمنا العربي يختلفون ليس على الرقي بالبلاد بل على أن يدمر فريق الآخر. ومصلحة الدولة لا يهم مادمت قضيت على خصمي. هناك تعاون بينهم وهنا تناحر وتقاتل، والأمثلة للمتأمل كثيرة، هدا الله الجميع.

9

  f2f10

  نوفمبر 11, 2013, 12:58 م

السبب الرئيسي هو التأسلم التأسلم المتأسلمين سبب كل تخلف يا ليتنا نطبق الاسلام الحقيقي وسترى وسترى وسترى ولكن للاسف هناك اقوام يركبون الاسلام كمطية من اجل تحقيق اطماعهم ناهيك عن التيارات الاخرى التي تمتطي اللبرالية ايضا لتحقيق اطماعها واللبرالية والعلمانية منها براء نريد اسلام حقيقي او لبرالية وعلمانية حقيقية اما ان تكون هذه المبادئ وسيلة او مطية لتحقيق مطابع هاؤلا المتخلفين فلا فلا

10

  عبد المنعم

  نوفمبر 11, 2013, 1:02 م

الرجاء كتابة مقال تقارن فيه بين المملكة العربية السعودية واليابان... حتى تعم الفائدة.

11

  أمل البكري

  نوفمبر 11, 2013, 1:20 م

عندما زرت اليابان مؤخرًا فقدت الأمل فينا...مع الأسف الشديد!

12

  مصري مقيم بالسعودية

  نوفمبر 11, 2013, 1:26 م

حتى المصريين اللي بيشتغلوا بالخليج للاسف مع انهم بالملايين (باستثناء المتعاقدين منهم بالحكومه اللي بتجامل حكومتنا وتديهم مرتبات خيالية) الا ان البقيةنادر جدا تلاقيه عامل بزنس زي الجنسيات التانية,زي اليمنيين والشوام والهنود وغيرهم (يعني المصري للاسف مالوش في البزنس اللي بيكسب دهب) ليه مش عارف ؟؟

13

  حامد الغامدي

  نوفمبر 11, 2013, 1:38 م

مصر بدون نهر النيل مجرد صحراء اسواء من السعودية ويمكن السعودية افضل بالموارد والامطار وحتى الجو فعسير افضل جوا وامطارامن مصر مثلا.. وتستأثر مصر باكثر من80% من مياه النيل رغم انه ينبع ويمر بتسع دول ولوصحيوا الافارقه واستغلوا ولو 10% من حصتهم العادله من النيل اللي بينبع من اراضيهم فستكون كارثة لمصر

14

  سمسم

  نوفمبر 11, 2013, 1:58 م

العالم العربي منشغل جدا بتأمين حدوده من اسرائيل او حتى جيرانه على حساب ازدهاره وتنميته ولن يكون هنالك تمدن و تنمية وازدهار حقيقي ا? بتبادل الثقة العربية / العربية كما النموذج ا?وربي الوحدة العربية هي الثقة والثقة هي الوحدة العربية ولكن لن يحدث هذا ابدا.. لدينا ا?ندلس وطوائفه مثال

15

  د. عبد الفتاح

  نوفمبر 11, 2013, 2:11 م

مقال جيد أرجو أن يفهم القارىء المغزى منه والدول العربية بكاملها تعيش على البطالة والتعليم غير الهادف والسعي وراء التملك والسلطة، وحيث أنني عشت في اليابان قرابة 5 سنوات أقول لك أن هذا الشعب بجميع طوائفه وأفراده يبذلون كل جهدهم في إثبات ذاتهم لرفعة شأن بلدهم ويكفي أقو ل لك أنهم يعتزون بلغتهم أما نحن

16

  saudmo

  نوفمبر 11, 2013, 2:14 م

ضعف التعليم والفكر هما أسباب تخلف أي مجتمع.. لوكان فيه إحصائية على نسبة حملة الشهادات الجامعية ودعم التعليم في أيام مصر زمان ومصر اليوم لوجدت فارق يبرر هذا التخلف.. ماينطبق على مصر ينطبق على غيرها من الدول العربية التي تعاني ضعف شديد في التعليم ودعمه من ناتجها المحلي.

17

  د. عبد الفتاح

  نوفمبر 11, 2013, 2:16 م

معذرة، أصبحنا لا نعتز باللغة العربية ونبحث عن المدارس الأجنبية والجامعات، اليابانينن يعملون كل شىء في بلدهم حتى النظافة أم نحن بدأنا نبحث عن شركات نظافة أجنبية لتنظيف المترو وأحياء القاهرة، لايوجد لديهم اسم خادمة للمنزل أم نحن أصبحنا نبحث عن فلبينية وسيرلانكية لتربية الأطفال وخدمة البيت

18

  د. عبد الفتاح

  نوفمبر 11, 2013, 2:34 م

هذا الشعب العظيم يعتقد أنه لا وقت للراحة حتى تجدهم في أيام الإجازة يأتون لمقر عملهم ويقولون لا شىء أفضل من العمل أما نحن في مصر أصبح العمال يبحثون عن التهرب من العمل والمعاش المبكر حتى نستغل الوقت للجلوس على المقاهي وعندهم القيادات التي لا تثبت كفاءتها تعتذر وبعضهم ينتحر إذا خسرت الشركة تحت قيادته

19

  هلالي ورقمي مميز

  نوفمبر 11, 2013, 3:46 م

اذا ضاعت الامانة فانتظر الساعة

20

  shadi

  نوفمبر 11, 2013, 4:09 م

لا حياة لمن تنادي خلاص طارت الطيور بأرزاقها مهما تطورنا وقلدناهم لحتى نوصل للي هم فيه رح يكونو سبقونا بعشرات المراحل والحق على الحكومات شوف كم عالم عربي مسلم هاجر للغرب لأن مافي دعم

21

  نقطة ارتكاز

  نوفمبر 11, 2013, 5:18 م

هنا في المملكة لا زلت متفائلة خاصة في ظل الجهود التي تبذلها الحكومة بقيادة الملك عبد الله لتطوير البلد بقي أن نطور نحن من أنفسنا ونحسن سلوكياتنا مثل الحفاظ على النظافة في الأماكن العامة بلاشي ننتقد ونتمنى واحنا محلك سر ما نسي شيء وفقط ننتظر الحكومة!!!

22

  ناصر السبيعي

  نوفمبر 11, 2013, 5:29 م

"يعتاشون على الصدقات التي تأتي من مصر "... وقتها كانت مصر والحجاز دولة واحدة تحت الخلافة العثمانية و لا تسمى صدقات... مصر من طاح حكم الملك فؤاد وهم من جرف لدحديره،،،

23

  عسه

  نوفمبر 11, 2013, 5:57 م

علاقة مصر بسكان الجزيرة العربية اكثر من ذلك حيث كان الجزيرة العربية ينقلون خيرات الهند وخاصة البهارات من عمان الى نجد ومنها الى جده او الى مصر عبر سينا بهارات وتجارة مواشي تصدر بعدها عن طريق مصر الى اوربا حيث الطلب التكة كانت جمعية خيرية ونزل ومكان للشحن بين الاسر المصرية واقربائهم بالنسب

24

  عسه

  نوفمبر 11, 2013, 6:05 م

سبب انتكاسة مصر هي الحروب الدائمة وانتشار الفقر واصبح هناك فئتين غنية وفقيرة جدا وهي الأغلبية مما اثر على التعليم والصناعة بالاضافة الى حصار الدول الغربية التي لم تكن راضية عن مصر.. يجب علينا مساندة مصر لان قوة مصر هي قوة للعرب جميعا

25

  azizsmno

  نوفمبر 11, 2013, 6:12 م

اجل لو صار الريال السعودي مثل صرفه بدينار الكويتي وش بيكون الحال؟

26

  خلود فهد2000

  نوفمبر 11, 2013, 6:37 م

مقال رائع استاذ فهد أعتقد أن سبب تطور اليابان ودول شرق اسيا اضافة الى إخلاصهم في العمل هو تقديرهم للمجتهد وإعطاؤه حقه وعندنا في الدول العربية المدير يتسلط على الموظفين وبخاصة المبدعين والمجتهدين. ولايجدون غالبا أي تقدير سواء مادي أو معنوي يحفزهم على العمل وا?بداع بل قد يتسلط المسؤول عليهم

27

  ايهاب الاحمدي

  نوفمبر 11, 2013, 7:08 م

للاسف بعض التعليقات في غير محلها و الموضوع لم يفهم بالشكل الصحيح فهو تشخيص لحالتنا الصحيحه وان تم ضرب المثل بمصر لانها كانت رائده للامه العربيه وباقي الدول اسوء من مصر ولكن نعرف المشكله ولم يكتب اي اقتراح ما هو الحل برايي الحل هو التعليم ورفع مستواه وانتظار الجيل الجديد

28

  hamid*

  نوفمبر 11, 2013, 7:39 م

بحثت في القواميس بحثت في اللوغاريتمات عن كلمةٍ واحده تصف مقدار حبي فلم أجد سوى كلمة أعشقُك فيكفيكِ تواضعاً أنكِ عشيقي يا عشيقتي يا مصر..

29

  جمعه

  نوفمبر 11, 2013, 9:13 م

السبب أن اليابان لديها مسابقات الحصن ,وأفلام-كرتون حماس.

30

  اعرف الكفت

  نوفمبر 11, 2013, 9:21 م

لا رثاء على المتمني..كثيرة هي الدول التي قامت بنفسها بعد عدة سقوطات واندثارات...العيب ليس في الظروف قطعاً...العيب في كيفية التعامل مع الظرف !!والتاريخ خير شاهد على كلامي...(ستعودين يا أم الدنيا يا اجمل ذكرياتي)

31

  الزنكلوني

  نوفمبر 11, 2013, 9:29 م

السبب قلة العمل والانتاج الفردي والجماعي وهي لا تاتي بدون توفر اخلاق مجتمعية عالية اذاً علينا بممارسة الاخلاق الكريمة لا ترديدها وحصر الدين في المسجد فقط بل يجب ان نرى الاخلاق في قيادة السيارة في الطريق وفي التعاملات واحترام الغير والتقليل من الانانية التي اطاحت بمعظم افراد العالم العربي وجماعاته

32

  الحمراء

  نوفمبر 11, 2013, 11:32 م

دوام الحال من المحال

33

  فهد المطيري_السعودية

  نوفمبر 12, 2013, 2:08 ص

الكلام هذة انت اخذته منهم هم يكذبون الكذبة ويصدقونها

34

  زهرة الأضاليا

  نوفمبر 16, 2013, 3:59 م

بغض النظر عن مصر واليابان.. الدول الأجنبية امطت أحصنة تقدم وتكنولوجيا تراهن عليها.. أما نحن - العرب - مازلنا نمتطي صهوة الخيل والليل والبيداء تعرفني !!

أضف تعليقك

ننصحكم ( بتسجيل الدخول ) أو ( تسجيل عضوية جديدة ) للتمتع بمزايا إضافية

يرجى إدخال الاسم
يرجى إدخال الإيميل
35% Complete (success)
20% Complete (warning)
10% Complete (danger)

عدد الحروف المسموح بها 300 حرف


الحروف المتبقية : 0

انتظر لحظات....

* نص التعليق فارغ
* نص التعليق أكثر من 250 حرف

محرر زاوية حول العالم في صحيفة الرياض

فهد عامر الأحمدي

للاشتراك بقناة (حول العالم) أرسل الرقم 10 إلى 808588‎ للجوال، 616655 لموبايلي، 707707 لزين

مساحة إعلانية