تتواجد حالياً الفنانة السعودية ليلى سلمان في البحرين للتحضير لمسلسل "العمر لحظة" والذي من المقرر أن يصور في الكويت، من إنتاج مسرح السلام للفنان عبدالعزيز المسلم وإخراج حمد البيلي ويشارك فيه جاسم النبهان وجمال الردهان وعبدالامام عبدالله وهدى الخطيب ونخبة من الشباب والشابات من الكويت، ويحكي قصة صراع بين الإخوة. ويمثل العمل بداية عودتها للدراما الكويتية بعد غياب ثلاث سنوات حيث كان آخر ظهور لها في المسلسلات "العضيد" و"أبو كريم برقبته سبع حريم" و"فرط الرمان".

وكانت الفنانة ليلى سلمان قد حققت حضوراً لافتاً في الفترة الماضية بعد قيامها ببطولة مسلسل "السلطانة" الذي بثته قنوات أوربت شوتايم، والذي وصفته سلمان بالإنجاز "للدراما السعودية حيث أعطى نقلة كبيرة لقدرات الفنان السعودي وهذا يشمل الكل وهذا دليل أن المجتمع السعودي عنده مواهب مدفونة ومقيدة"، كما اعتبرت المسلسل "نقلة جديدة لها شخصياً ومرحلة وفرصة كانت تتمناها والحمد الله أنها حصلت عليها وحلمها تحقق أن قدمت مسلسلاً كبطولة مطلقة في مسلسل سعودي بالكامل".

وعن عرض المسلسل على قناة مشفرة قالت إن القناة خدمت المسلسل "وأوفته حقه بالإعلان والترويج والدليل أن الكل يشيد بالعمل وهذا بفضل الله أولاً ثم بفضل خالد الراجح الذي كان هذا العمل أول عمل ينتجه وكان مصراً على أن تكون بدايته قوية ومختلفة"، موضحة بأن فريق العمل رأى ضرورة التصوير داخل المملكة للتأكيد على "أننا قادرون على صناعة دراما مميزة داخل حدود الوطن"، مؤكدة وجود جزء ثان للعمل يجري التحضير له حالياً.

وعبرت ليلى سلمان عن سعادتها بلقب سلطانة الشاشة الخليجية بعد عرض مسلسل "السلطانة"، حيث قالت إنها "سعيدة بلقب السلطانة الذي حملها مسؤولية كبيرة "وكنت خائفة منه ولكني اطمأننت بعد أن رأيت ردود فعل الجمهور الرائعة بحمد الله".

يذكر أن مسلسل "السلطانة" يتناول قضايا اجتماعية مختلفة ويضم أكثر من 130 فناناً خليجياً ما بين وجوه جديدة ونجوم مشهورين. وتدور أحداثه حول امرأة ثرية ذات سلطة ونفوذ تدخل في صراعات شتى مع منافسيها، وذلك ضمن حبكة درامية مثيرة تعكس تأثير النفوذ والمال على شخصية الإنسان.