دعا أمين جائزة المراعي للطبيب البيطري ورئيس مجلس إدارة الجمعية الطبية البيطرية السعودية الدكتور أحمد بن محمد اللويمي إلى استحداث تخصص طب الحيوانات المنزلية والتشخيص المعملي الإكلينيكي لفسح المجال في قبول الطالبات في كلية الطب البيطري.

وأضاف الدكتور أحمد في كلمة ألقاها في الحفل الرابع لتوزيع جائزة المراعي للطبيب البيطري المتميز الذي أقيم في كلية الطب البيطري في جامعة الملك فيصل وشهده مدير جامعة الملك فيصل الدكتور عبدالعزيز بن جمال الدين الساعاتي، والمهندس محمد بن رشيد البلوي مدير تنفيذي بشركة المراعي، أضاف أنه لم يعد مقبولا صد الأبواب أمام بناتنا من الانخراط في هذا السلك التعليمي المهم في ظل تنامي الاحتياج الكبير لمثل هذه التخصصات في وزارة الزراعة والبلديات والخدمات الصحية في القطاع العسكري، مؤكداً أن خلق تخصصات فرعية ستمكن الخريجين من تجاوز الإشكالات التي تفرضها الجهات المعنية لإقرار الكادر البيطري .

وأشاد د. أحمد بالطبيب البيطري السعودي وكفاءته وقدراته التي وصفها بأنها تنافس أقرانهم في مختلف أنحاء العالم، مؤكداً على أن هذا المخزون المهني الثمين لابد من الاعتزاز به ووضعه نصب أعيننا بأننا قادرون ونملك الكفاءة للاستناد عليه في تطوير خدماتنا البيطرية وتعزيز الأدوات والوسائل الوقائية والصحية لمواجهة المستجدات من الأزمات المختلفة.

وكشف عن أن الأطباء البيطريين يواجهون صعوبات من قبل هيئة التخصصات الصحية التي ما زالت تواجه المتقدمين لمعادلة شهاداتهم او مشاركاتهم العلمية بالصد بالرغم من محاولات الجمعية لرفع الالتباس وتوضيح طبيعة التعليم البيطري، داعياً في هذا السياق مدير جامعة الملك فيصل إلى دعم الكلية والجمعية بتبني هذه القضية لمناقشتها مع الهيئة بشكل مباشر.