نجح فريق طبي في مدينة الملك فهد الطبية في إجراء عملية جراحية أمس الأربعاء لمريض السمنة فهد الشمري (18 عاماً) بعد معاناة طويلة مع مرض السمنة التي أعاقة حركته خلال السنوات الخمس الماضية بدون أي مضاعفات أثناء العملية، وأوضح رئيس الفريق الطبي استشاري جراحة المناظير والسمنة بمدينة الملك فهد الطبية الدكتور عائض القحطاني أن المريض الشمري خضع لإعادة تقييم لحالته مباشرة بعد دخوله المدينة الطبية من قبل فريق متعدد التخصصات، ووجد أن لديه زيادة في ضغط الشريان الرئوي وتضخم في القلب الإيمن ونقص في وظائف الرئه نتيجة للأختناق أثناء النوم, وكذلك قصور في وظائف الكلى.

وأشار الدكتور القحطاني إلى أن فريق التقييم وهم استشاريين في جميع التخصصات عملوا على تصحيح هذه الأوضاع تدريجياً, حيث أعيدت وظائف الكلى إلى وضعها الطبيعي وكذلك تحسن في وظائف الرئة وتشبع الأكسجين إلى أكثر من 97 % وبالتالي تم استغنائه عن الأكسجين بشكل مستمر, الأمر الذي عجل بقرار إجراء العملية.

وأكد رئيس الفريق الطبي أن أجراء العملية أستغرق 45 دقيقة وخضع المريض لعملية تخدير من قبل فريق متخصص بتخدير الحالات التي لديها اعتلالات قلبية, بإشراف رئيس قسم تخدير القلب بالمدينة الطبية الدكتور صلاح قاسم، مضيفا أن المريض الشمري لم يحتاج إلى العناية المركزة وحالته الصحية مستقرة وجيدة، الجدير بالذكر أن مريض السمنة فهد الشمري كان يعاني من السمنة منذ الصغر، مما أدى إلى إصابته تضخم في القلب والتنفس، وأصبح يعتمد على الأكسجين، ونوم في مستشفى الملك خالد العام بمحافظة حفر الباطن حتى تم نقله إلى مدينة الملك فهد الطبية مؤخراً.