حقق بطل الراليات السعودي ياسر بن سعيدان مجداً جديداً لرياضة السيارات السعودية عندما انتزع لقب بطولة "رالي المغرب" الدولي 2013 والذي يأتي بعد رالي دكار العالمي من حيث الأهمية، وجاء الفوز في فئة t3 عندما أنهى السباق متصدراً البطولة بفارق كبير وصل ل ساعة وخمس دقائق عن أقرب منافسيه اليوناني ديكلوس نيوكلوس وصيف بطل رالي دكار 2013 الذي حل بالمركز الثاني، أما بطل رالي أستراليا الدولي 2013 جيري كونيل فحل بالمركز الثالث في الترتيب العام.


أصحاب المراكز الثلاثة الأولى على منصة التتويج

وكانت البطولة قد انطلقت في التاسع من ذي الحجة الحالي واستمرت لمدة ستة أيام، بمشاركة 280 سائقاً ممثلين ب 200 فريق من مختلف أقطار العالم.

وقال بن سعيدان: "اشكر الله الذي وفقني في رفع العلم السعودي وتحقيق المركز الأول الذي أعتبره عيدية للرياضة السعودية التي قدمت لنا الكثير ولابد من رد الدين، وأهدي هذا الفوز لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين الأمير سلمان بن عبدالعزيز والنائب الثاني الأمير مقرن بن عبدالعزيز، وللرئيس العام لرعاية الشباب الأمير نواف بن فيصل، ورئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم الأمير سلطان بن بندر الفيصل، وللجمهور الرياضي الكبير الذي ساندني بقوة في هذه البطولة التي شارك بها نخبة أبطال العالم".

وحول المشاكل التي واجهها في الأيام الست قال: "لم تكن المهمة سهلة على الإطلاق، في اليوم الأول كانت الأمور تسير بالطريق الصحيح بعد أن انطلق ثالثاً، ولكن في اليوم الثاني تعرض أحد إطارات مركبتي لثقب جعلني أتأخر للمركز الثاني، ولكنني استعدت في اليوم الثالث المركز الأول، وسارت الأمور بشكل جيد في اليوم الرابع، وكادت البطولة أن تذهب مني في اليوم الخامس عندما تعرض مركبي لعطل فني عبارة عن بتر في سلك البنزين، وتم إصلاح العطل بشكل مؤقت لأكمل السباق الذي شهد تنافساً كبيراً في اليوم الأخير لكن توفيق الله حالفني".