بدأت الشركات الفائزة في مشاريع استكشاف وإنتاج الغاز في الربع الخالي، المرحلة الأولى من المشروع، والخاصة بمرحلة المسح الزلزالي في مناطق امتياز الشركات الفائزة.

وستضخ الشركات الفائزة بالتعاون مع شركة «أرامكو» خلال المرحلة الأولى التي حددتها وزارة البترول والثروة المعدنية بخمسة أعوام، أكثر من 3 مليارات دولار.

وتشمل المرحلة الأولى عمليات المسح الزلزالي 25، وعمليات الاستكشاف، وحفر نحو 21 بئراً استكشافياً عن الغاز في مناطق امتياز الشركات في الربع الخالي.

وتعتبر المرحلة الأولى أهم مرحلة للشركات العاملة في مجال استكشاف الغاز، حيث ستحدد على ضوئها الاستمرار في عمليات الاستكشاف من عدمه، وكذلك التوسع في استثماراتها في حال اكتشافها لكميات تجارية من الغاز الطبيعي.

ويتوقع أن ترفع الشركات حجم استثماراتها المتوقعة في مشاريع الغاز، بعد اكتشافها لكميات تجارية من الغاز غير المصاحب لتصل إلى مئات المليارات، فيما سيرتفع عدد الوظائف المقدر إلى نحو 50 ألف وظيفة.

وحددت الاتفاقية التي أبرمتها وزارة البترول مع الشركات الفائزة نسبة السعودة في تلك الشركات 65٪ في وظائفها بعد ثلاثة أعوام من عمليات الاستكشاف والتنقيب، وأن يتم رفع النسبة في بقية الأعوام لتصل إلى 75٪ من مجموع الوظائف.

وتعتبر شركة لوك أويل الروسية الفائزة بمنطقة «أ» شمال الربع الخالي أول من أعلنت من خلال شركة التنقيب التي أسستها مع شركة أرامكو السعودية عن مناقصة توفير أنابيب حفر، وهو ما يعني أنها قطعت مرحلة متقدمة في الاستكشاف، وأنها بصدد البدء في حفر الآبار الاستكشافية.

وكانت شركة لوك أويل قد حددت الآبار الاستكشافية عند تقديمها العرض الذي فازت بموجبه بالامتياز «9» آبار استكشافية ستعمل على حفرها في المرحلة الأولى من المشروع.

يشار إلى أن المملكة وضعت أربعة معايير أساسية عند إعادة طرح مبادرة الغاز، يتم على ضوئها تقديم العروض المقدمة، ويتعلق المعيار الأول بعدد الآبار الاستكشافية التي تلتزم الشركة المتقدمة حفرها في المنطقة المعنية، والمعيار الثاني يتعلق بأطوال المسح الزلزالي التي تلتزم الشركة بتنفيذها، والمعيار الثالث يتعلق بالمبلغ الإضافي الذي تدفعه الشركة مقابل المعلومات الفنية التي ستحصل عليها، أما المعيار الرابع فيتعلق بكمية مكثفات الغاز التي تطلب الشركة إعفاءها من الريع.