• انت الآن تتصفح عدد نشر قبل 3300 أيام , في الأربعاء 5 رجب 1426هـ
الأربعاء 5 رجب 1426هـ - 10 أغسطس 2005م - العدد 13561

يمكن إجراؤه أبتداءً من الشهر السادس

تخطيط قلب الجنين.. يؤكد على سلامته وجودة وظائف المشيمة

يجري تخطيط القلب من الشهر السادس

    يعتبر تخطيط قلب الجنين أثناء الحمل والولادة من أهم الفحوص التي يمكن الاستدلال من خلالها على سلامة الجنين ومن أهم المؤشرات الدالة على جودة وظائف المشيمة وتغذية الجنين المناسبة أثناء الحمل. وتسمى عادة CTG .

يمكن إجراء تخطيط لقلب الجنين إبتداء من الشهر السادس في الحمل ويتكون عادة التخطيط من جزءين مهمين.

الجزء العلوي يدل على نبضات قلب الجنين وهي تكون عادة مابين 120-160 دقة في الدقيقة كما أنه نبض الجنين لا يكون ثابتاً عادة ولكنه يتفاوت في الدقيقة الواحدة ما بين 5-10 دقات إلى الأعلى أو الأسفل مما يجعل الخط الدال على نبض الجنين ليس مستقيماً بل يحتوي على بعض التعرجات. وتعتبر هذه التعرجات مهمة جداً حيث يدل وجودها على سلامة الجنين وجهازه العصبي والدوري حيث أنه في حالات نقص الأكسجين أو اختناق الجنين يكون هذا الخط مستقيماً ولا تحتوي حل هذه التعرجات وهي علامة سيئة تحتاج إلى التدخل الجنين لتوليد الجنين هناك أيضاً تغيرات أخرى يمكن ملاحظتها عند قراءة ورقة تخطيط قلب الجنين وهي استجابة نبضات قلب الجنين للمؤثرات مثل الحركة أو انقباض الرحم حيث يمكن ملاحظة أنه عند وجود حركة للجنين فإن نبض قلبه يتسارع مما يجعل الخط يتجه إلى الأعلى لمدة دقيقة أو دقيقتين وهذه علامة ممتازة تدل على سلامة الجنين وكفاية تغذيته وعدم نقص الأكسجين لديه. يستجيب الجنين أيضاً بتسارع نبضات قلبه عند وجود إنقباض في الرحم وهي علامة جيدة أيضاً.

أما في الحالات التي تكون فيها حالة الجنين سيئة فإنه لاتوجد هذه المؤشرات بل على العكس فإن نبض الجنين يتناقص ويتجه هذا الخط إلى الأسفل حيث تنخفض نبضات الجنين إلى أقل من 100 دقة في الدقيقة وقد يستمر ذلك إلى بعد انتهاء انقباض الرحم وهذه علامة سيئة تدل على نقص الأكسجين لدى الجنين حيث أنه عند إنقباض الرحم تقل كمية الدم المغذية للجنين عن طريق الحبل السري وعند عدم وجود قلة في مخزون الأكسجين لدى الجنين فإنه لا يحتمل هذه الانقبضات وبالتالي تتناقص نبضات ثم تعود إلى حالتها الأولى بعد انتهاء انقباض الرحم عند عودة جريان الدم في الحبل السري كما كان.

يتم إجراء التخطيط أثناء الحمل للاستلال على سلامة وظائف المشيمة المغذية للجنين وعند وجود أي خلل في التخطيط فإنه يتم إجراء فحص بالموجات الفوق صوتية لمتابعة نمو الجنين واجتياز جريان الدم في الحبل السري بواسطة موجات الدوبلر.

ماهي الحالات التي تستلزم إجراء تخطيط لنبض الجنين؟

- حالات سكر الحمل ارتفاع ضغط الدم وتسمم الحمل

- حالات صغر نمو الجنين أو صغر حجم بطن الحامل

- عند ملاحظة الحامل قلة حركة الجنين لأي سبب

- حالات النزيف أثناء الحمل عند اشتباه المشيمة النازحة أو انفصال المشيمة أوعند وجود آلام في البطن

- حالات تأخر الولادة عندما يستمر الحمل بعد نهاية الشهر التاسع من الحمل

- حالات نزول مياه السلى قبل الولادة

- حالات حمل التوأم عند اشتباه انتقال الدم من جنين إلى آخر

- أثناء الولادة يجب إجراء تخطيط قلب الجنين حتى انتهاء الولادة.



عفواً هذه الخدمة متاحة للأعضاء فقط... يرجى تسجيل الدخول أو اضغط هنا للتسجيل
احصل على رابط الخبر عبر رمز الإستجابة السريع QRcode



مختارات من الأرشيف

نقترح لك المواضيع التالية