أعلنت شركة الهيدروجين بيروكسايد السعودية، وهي مشروع مشترك جديد بين شركة صدارة للكيميائيات (صدارة) ومجموعة سولفاي (سولفاي)، عن بدء الأعمال الانشائية لتشييد أحد أكبر مصانع الهيدروجين بيروكسايد في العالم بالمملكة.

وسيتم إنشاء هذا المصنع، الذي سيكون الأول من نوعه في المملكة، في مرافق مجمع صدارة للكيميائيات الذي يجري إنشاؤه حالياً في مدينة الجبيل الصناعية الثانية.

وسيوفر المصنع، الذي يتوقع أن يبدأ تشغيله في عام 2015، وفقاً للجدول الزمني له، المواد الخام الأولية كلقيم لمصانع شركة صدارة، فيما ستتجاوز طاقته الإنتاجية 300 ألف طن متري سنوياً. كما سيعزز موقع سولفاي العالمي كشركة رائدة في مجال تقنيات إنتاج الهيدروجين بيروكسايد وتسويقه.

وتهدف صدارة من هذا المشروع إلى استخدام إنتاج المصنع من مادة الهيدروجين بيروكسايد كلقيم خام لمصنع البروبلين أوكسايد الذي يتم تشييده بمجمعها، ليكون داعما لوحدات إنتاج مشتقات البروبلين أوكسايد التي سوف تنتج البوليولز والبروبلين جليكول.

ويُعد هذا المشروع الثالث من نوعه ضمن المشاريع المشتركة الكبرى لإنتاج الهيدروجين بيروكسايد التابعة لسولفاي، بعد أن قامت الشركة بإنشاء مصنعها المماثل بمدينة أنتورب ببلجيكا بالشراكة مع كل داو كميكيال كومباني (داو) وباسف بطاقة إنتاجية 230 ألف طن متري سنوياً، وكذلك مصنعها الذي قامت بتشييده في مدينة ماب تا بمملكة تايلاند بالشركة مع داو وبطاقة إنتاجية تبلغ 330 ألف طن متري سنوياً.

تعليقاً على المشروع، قال زياد اللبان، الرئيس التنفيذي لشركة (صدارة): "إننا سعداء بالشراكة مع سولفاي، وهي شركة رائدة في إنتاج الهيدروجين بيروكسايد، من أجل تشييد مصنع عالمي المستوى، حيث سيكون لهذا المصنع الدور الأساسي في توفير اللقيم الخام لوحدات صدارة لإنتاج البروبلين أوكسايد ومشتقاته والبولي يوريثان، كما أن هذه الشراكة سوف تضمن لنا مصدرا ثابتا وموثوقاً للمواد الخام الأساسية بما يمكننا من دعم عملاء صدارة الذين يقومون بتصنيع منتجات تعتمد على مادة البولي يوريثان، وكذلك دعم سلسلة الصناعات التحويلية ذات القيمة المضافة."

ومن جانبه، أضاف بسكال جيوري، رئيس وحدة أعمال الكيميائيات الأساسية بسولفاي، قائلاً: "إن تقنية سولفاي لإنتاج الهيدروجين بيروكسايد ستمكن هذه المصانع الكبيرة والفريدة من نوعها من تحقيق فوائدة كثيرة من حيث العائد على الاستثمار أو نفقات الانتاج". كما أضاف قائلاً: "إنه لمن دواعي الفخر أن يكون لنا السبق في تشييد أول مصنع لانتاج الهيدروجين بيروكسايد بالمنطقة وبإستخدام تقنيتنا الرائدة الخاصة بنا في هذا المجال، ونتطلع إلى أن نتمكن من تلبية الطلب المحلي المتنامي على هذه المادة من خلال هذا المصنع."

يشار الي ان صدارة هي مشروع مشترك بين كل من شركة الزيت العربية السعودية ("أرامكو السعودية") وشركة داو كيميكل كومباني ("داو"). وتقوم صدارة حالياً ببناء أكبر مجمع صناعي على مستوى العالم، يتم بناؤه في مرحلة واحدة، بمدينة الجبيل الصناعية الثانية على بعد حوالي 100 كم من مدينة الدمام بالمنطقة الشرقية من المملكة. ويتكون هذا المجمع من 26 وحدة تصنيعية ذات مستوى عالمي، وسيكون له السبق بمنطقة الشرق الأوسط في استخدام السوائل النفطية مثل النافثا كلقيم خام. وسيكون بمقدور صدارة، من خلال استخدامها لأحدث تقنيات تكسير السوائل النفطية لتستخدم كلقيم خام، أن تسهم في دعم العديد من الصناعات سواء تلك التي لا تتواجد حاليا بالمملكة أو الموجودة بالفعل ولكنها تعتمد على استيراد احتياجاتها من اللقيم من خارج المملكة. وتسير أعمال إنشاء مجمع صدارة وفقاً للجدول الزمني المقرر له، ويتوقع أن تبدأ الشركة باكورة إنتاجها في النصف الثاني من عام 2015م، على أن يتحقق التشغيل الكامل لجميع الوحدات التصنيعية للمجمع في عام 2016. وتعود ملكية شركة صدارة للكيمائيات (صدارة) بنسبة 35% إلى شركة داو العربية السعودية القابضة بي في المملوكة بنسبة 100% لشركة داو لليكماويات، وشركة الكيماويات عالية الأداء القابضة، وهي إحدى الشركات التابعة والمملوكة بالكامل لأرامكو السعودية.