افتتح مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس بحضور محافظ الجموم المكلف زبن السلمي ووكيل الجامعة للفروع الدكتور بدر حبيب الله وعدد من المسؤولين بالجامعة أمس مشروع مبنى الكلية الجامعية للبنات بمحافظة الجموم الذي تم تشييده على مساحة تبلغ 3151 متراً مربعاً وبتكاليفه تبلغ ما يقارب من 15 مليون ريال وذلك ضمن مشروع المدينة الجامعية المزمع تنفيذه بمشيئة الله تعالى بمحافظة الجموم على مساحة إجمالية تبلغ 4 ملايين متر مربع وتجهيزه بأحدث وأرقى الوسائل التعليمية لتهيئة الأجواء التعليمية الجامعية للطالبات بالمحافظة بما يتوافق مع الحراك التطويري للمسيرة التعليمية والأكاديمية والعلمية والبحثية لجامعة أم القرى في ظل دعم ومؤازرة حكومتنا الرشيدة – حفظها الله –.

وقص الشريط وإزاحة الستار عن اللوحة التذكارية إيذانا بافتتاح المبنى وتجول على كافة أقسام الكلية ومرافقها ومعاملها، ثم بدئ الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم.

ثم ألقى عميد الكلية الجامعية بمحافظة الجموم الدكتور فيصل بن عبدالقادر بغدادي كلمة أكد فيها أن وطننا الغالي شهد في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – نهضة شاملة في كافة المجالات ومن أبرزها المجال التعليمي، مبيناً أن مشروع مبنى الكلية الجامعية للطالبات بالمحافظة تم تجهيزه بأحدث وأرقى الوسائل التعليمية والتقنية ويشتمل على 50 قاعة دراسية علاوة على ستة معامل للحاسب الآلي إلى جانب ثلاثة معامل مساندة للكيمياء والفيزياء والأحياء بالإضافة إلى قاعتين للمحاضرات مجهزتين بأحدث وأرقى الوسائل الصوتية والتقنية ومصلى والمرافق العامة.

وبين أنه تم هذا العام الدراسي الجامعي الجديد قبول 200 طالبة يمثلون الدفعة الأولى لطالبات الكلية في أقسام المحاسبة والرياضيات والحاسب الآلي كاشفا عن اعتزام الكلية افتتاح ثلاثة أقسام جديدة خلال العام الجامعي القادم 1435 / 1436ه بمشيئة الله تعالى تتمثل في نظم المعلومات والخدمة الاجتماعية والإعلام، مشيراً إلى أن الكلية يعمل بها حاليا 6 محاضرات و6 معيدات وكذا 5 عضوات على درجة استاذ مساعد مهنأ أهالي محافظة الجموم بشكل عام والطالبات على وجه الخصوص بهذا المشروع الذي نفذ من أجلهم من منطلق حرص القيادة الرشيدة على توفير التعليم لكافة ابناء وبنات هذا الكيان الشامخ معربا عن شكره وتقديره لمدير الجامعة ووكيلها للفروع على دعمها المستمر للكلية.

بعد ذلك ألقى مدير الجامعة الدكتور بكري عساس كلمة أكد فيها أن هذا المشروع يعد قراءة واضحة على حرص واهتمام حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني – رعاهم الله – بتوفير المشروعات التعليمية الجامعية في كافة مناطق ومحافظات المملكة لتمكين أبناء وبنات هذه البلاد المباركة من مواصلة مشوارهم التعليمي الجامعي في كل جزء من أجزاء مملكتنا الغالية وفق أعلى المستويات التعليمية والتربوية والتجهيزية وإعدادهم ليكونوا سواعد بناءة في التنمية الشاملة التي تشهدها بلادنا في شتى المجالات مؤكدا أن بلادنا ولله الحمد تعيش في هذا العهد الزاهر مرحلة فريدة في النهضة التعليمية حيث أصبح التعليم العالي متاحاً لكل أبناء الوطن من خلال التوسع في المدن الجامعية لقفز عدد الجامعات من ثماني جامعات إلى ما يزيد على ثلاثين جامعة تغطي جميع مناطق ومدن ومحافظات المملكة معرباً عن شكره وتقديره لوزير التعليم العالي الدكتور خالد بن محمد العنقري على اهتمامه بجامعة أم القرى وفروعها وحرصه على توطين التعليم العالي بمحافظة الجموم بما يحقق رؤى وتطلعات ولاة الأمر – أيدهم الله –.