اكتشفت بعثة الاثار الفرنسية برئاسة عالم الاثار الفرنسي المعاصر ماتيو (بو موخرا أكبر مدينة حضرية في بلاد الغال تقع على بعد 20 كيلومترا جنوب مدينة) كلريمون (فيران) الفرنسية حاليا والتي يرجع تاريخها الى القرن الثاني قبل الميلاد.

وتعتبر هذه المدينة الحضارية بمثابة رمز لحضارة بلاد الغال (فرنسا قديما).

وتدل الاثار على أن نظام الحياة في هذه المدينة القديمة اشبه بنظام الحياة في العصر الروماني واليوناني القديم فقد وجد تحت الانقاض على بقايا عظام وجماجم لبعض الاشخاص واعمدة لبعض المباني السكانية التي استخدم فيها الحديد.

كما دلت بعض الاثار على وجود علاقة بين الامبراطورية الرومانية وبلاد الغال بالاضافة الى هياكل بعض الحيوانات مثل الخراف.