ذكرت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث أن مجموعات يهودية تقود جهوداً متواصلة لإقناع أكبر عدد من المرجعيات اليهودية اليهودية للانضمام إلى جمعية رسمية تهدف إلى بناء كنيس يهودي على جزء من المسجد الأقصى.

ونشرت مؤسسة الأقصى في تقرير أمس صورة تظهر مكان الكنيس المقترح وهو بالتحديد مكان المدخل الرئيسي للمصلى المرواني الواقع في الجهة الجنوبية الشرقية من المسجد الأقصى المبارك.

وذكرت المؤسسة في بيانها أن عدداً من المرجعيات الدينية اليهودية على راسهم الحاخام ايلي بن دهان نائب وزير الأديان الإسرائيلي بادروا قبل نحو سبعة أشهر لتأسيس جمعية رسمية تهدف بالأساس لبناء كنيسٍ يهودي على جزء من المسجد الأقصى، وفعلاً أعطيت مؤخراً من قبل "مسجل الجمعيات"، وأطلق عليها "جمعية يشاي لإقامة كنيسٍ على الجبل المقدس".

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن مؤسسي الجمعية زعمهم "أن هناك حاجة ملحة وطلبات متزايدة من آلاف اليهود الذين يأدون الصلاة في جبل الهيكل"، وهو المسمى الإسرائيلي للمسجد الأقصى لإقامة كنيسٍ يهودي في مكان محدد بحيث يشكل هذا الكنيس نقطة تجمع وانطلاق لبناء كنيس كبير ومتعدد القاعات والمغتسلات، ويشكل مع مرور الوقت نقطة ارتكاز لتسريع بناء الهيكل المزعوم.