كشفت دراسة بحثية حديثة عن زيادة متوسط سرعة الاتصال بالإنترنت 4% منذ نهاية عام 2012، حيث تجاوز متوسط السرعة عالمياً 3 ميغابت في الثانية وذلك يتحقق للمرة الأولى، خلال الربع الأول من العام الحالي.

وأظهرت الدراسة التي كشفتها شركة "أكماي" أن كوريا الجنوبية حافظت على صدارتها لقائمة الدول التي تملك أعلى سرعة وذلك بمعدل 14.2 ميغابت في الثانية، وتلتها اليابان بمعدل 11.7 ميغابت في الثانية، في حين حلت هونغ كونغ ثالثاً بمعدل 10.9 ميغابت في الثانية، أما الولايات المتحدة الأمريكية حلت في المركز التاسع بمعدل 8.6 ميغابت في الثانية.

وخلت قائمة العشرة الأوائل من أي دولة عربية، بالرغم أن الدراسة أوضحت أن 123 دولة حول العالم شهدت زيادة في سرعة الاتصال بالإنترنت، ومنها دول عربية مثل العراق بنسبة 122%، وعمان بنسبة 1.4%، والكويت بنسبة 0.7%.

وفي المقابل بينت الدراسة أن حجم حركة البيانات عبر الأجهزة النقالة تضاعف أيضاً بنسبة 19% خلال الربع الأول من عام 2013 مقارنة بالربع الأخير من عام 2012.