ملفات خاصة

الاربعاء 15 رمضان 1434 هـ - 24 يوليو 2013م - العدد 16466

بشار فقد السيطرة على علاقة دمشق بطهران

السفير المصري السابق في سوريا ل «الرياض »: الحرس القديم يسيطر على فكر الرئيس السوري

الرياض – أحمد الأحمد

الدكتور مصطفى

منذ عام 1990 وهو سفير لجمهورية مصر في سوريا فظل طوال أربعة سنوات يتابع المشهد السوري في عهد الرئيس الراحل حافظ الأسد فكان على احتكاك مستمر بالسلطة والطبقة الحاكمة التي تجرع مراراتها السوريون على مر العقود الماضية، الدكتور مصطفى عبدالعزيز السفير المصري السابق في سوريا هو أكثر الأشخاص دراية وخبرة بماذا يفكر النظام الأسدي المجرم الذي وصفه بأنه يفتقد للحكمة والصبر والدراية السياسية.

يقول الدكتور مصطفى: إنه من خلال وجودي في دمشق كنت أتابع وأرقب تحركات حافظ الأسد الذي كان ينوي اختيار ابنه البكر باسل ليكون خلفيته في الحكم وكان يؤهله لقيادة البلاد لما يملكه من كاريزما حببت الكثيرين فيه إلا أنه لقي حتفه في حادث سير في عام 1994م ليحول الوالد بوصلته ليتجه للابن الثاني بشار والذي كان يرأس انذاك الجمعية المعلوماتية التي اختار منها فيما بعد عدد من وزرائه ومستشاريه وبعد موت حافظ ورث بشار الحكم بالصدفة ومعه تركة ثقيلة من أبيه.

ويتابع السفير المصري السابق في سوريا حديثه ليؤكد أن بداية مشكلة بشار أنه يستمع لأراء المعسكر القديم الذين يخشون على مواقعهم لذلك نصحوه بعدم الانفتاح فأنصت لهم وكان ذلك بداية خطيئته الكبرى فعاد لأسلوب حكم أبيه بالاعتماد على الأجهزة الأمنية الأمر الذي احدث صدمة في الأوساط الشعبية والسياسية بسبب تجاوزاتها التي كان يبررها بشار بأسباب تعود للأمن القومي السوري فبدأ التضعضع الداخلي.

ويضيف الدكتور مصطفى بأن سوريا مارست في زمن حافظ سياسات خارجية أكبر من إمكاناتها إلا أن ترسباتها ظهرت في عهد بشارفلكل دور إقليمي تكلفة وعائد ولم يوفق بشار في التعامل معها كسحب القوات السورية من لبنان وظل فترة طويلة يماطل فلو اتخذ القرار مبكرا لأحدثت إنفراجا في العلاقات بين البلدين ومكنته بأن يعطي جانبا من الإهتمام ببناء الداخل هذا الدور الذي لم يستطع والده القيام به.

ويشير الدكتور مصطفى أن بشار يفتقد بشكل واضح للحكمة والصبر والمصابرة والدراية والخبرة السياسية والمناورة والرؤية الإستشرافية التي لا يمتلكها فكان بوسعه في الكثير من الأوقات التراجع عن سياساته لكن كان يكابر ليجد نفسه تدريجيا ينزلق في مستنقع السياسات الخارجية فأبقى على التحالف مع إيران لكن تعامله معها اختلف عن تعامل والده فحافظ استطاع أن يتحكم في هذه العلاقة ويضع قيودا لا تسمح لطهران تجاوزها بعكس بشار الذي فقد السيطرة على نشاط إيران.

وأوضح بأن السمات الإجرامية في بشار استمدها من الأوضاع التي وجد نفسه فيها ومن الأجهزة المحيطة به ومن الوضع الإقليمي فكان لا بد من استخدام كافة الوسائل لضمان وجود نظامه وأسرته وعشيرته فنظرته ليست توافقية بل تنبثق بعد أن أصبح مهددا مبينا أن بشار والطبقة الحاكمة في سوريا تشعر بعد مرور أكثر من سنتين على الثورة أنها في صراع على الوجود وليس مسألة مجرد معركة طارئة.

ويختتم السفير المصري السابق حديثه بتشديده على أن الساحة الميدانية في حالة عدم توازن نظرا للتردد الأمريكي لتسليح المعارضة في ظل الدعم الإيراني اللامحدود لنظام بشار لأهميته الإستراتيجية والإقليمية والدولية لطهران وهي ورقة تلعب بها ولهذا تلقي بكل إمكاناتها ليتضح عدم التوازن بين الفريقين والحرب ستستمر لبعض الوقت إلى أن يتم تغيير مقومات المعادلة وتتحد المعارضة.


خدمة القارئ الصوتي لأخبار جريدة الرياض مقدمة من شركة اسجاتك
إنتظر لحظات...

التعليقات:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

عدد التعليقات : 16

1

  الغلا

  يوليو 24, 2013, 6:50 ص

حسبي الله عليه بشار ان شاء ينتقم منه

2

  وليد البطاح

  يوليو 24, 2013, 7:15 ص

الله يكون في عون الشعب السوري

3

  السهم الاسود>>--->

  يوليو 24, 2013, 7:16 ص

من شابه اباه ابوه قبله مرتمي بحضن ايران ومن سنين ولكن ليش الحين حسو به انه مرتمي بشار فيه مثل عربي يقول مازد عن حده انقلب ضده كم اهم سنه عايلت الاسد مستولين علي الحكم ويحكمون بغير شرع الله ويقتلون المشايخ ورجال الدين السنه خاصه

4

  حسن اسعد سلمان الفيفي

  يوليو 24, 2013, 7:27 ص

شار وأبوه خونه الأب باع الجولان لليهود والأبن باع سوريا لإيران واصل عائلة الأسد يهود مجوس من أصفهان

5

  الفيلق

  يوليو 24, 2013, 7:31 ص

هواصلا عبد من عبيدهم يامرون عليه ويطاوعهم بكل اقتدار عليه من الله مايستحقه

6

  سلطان المحمد

  يوليو 24, 2013, 8:03 ص

الحرب ليست سياسية بل عقدية فالعصابة المغتصبة لارض سوريا لا تستطيع البقاء في الحكم منذ مارس 2011 لولا دعم ومؤازرة من النظام الصفوي الارهابي المجوسي في طهران والعملاء من المتردية والنطيحة في العراق_اذناب بوش الصغير وخدمته كاسلافهم العلقمي والطوسي_ ومن شبيح ونبيح لبنان

7

  درويش

  يوليو 24, 2013, 9:23 ص

اهم مافي اللقاء : التردد الأمريكي في تسليح المعارضة السورية!! هذا هو مربط الفرس، وهل يجب ان نترك الأمر كله في يد أمريكا لتلعب بمستقبلنا وتعبث بأمننا واستقرارنا، يجب أن نثبت للأمريكان ان امننا ووجودنا خط احمر

8

  Um.naif

  يوليو 24, 2013, 10:43 ص

ممالا شك فيه تبغاامريكا تصير سوريا مثل العراق تقتل الجيش الحر بالطائرات وتقول أخطأت بنيران صديقة مثل اول وبعدئذ تسلمها لحزب الشيطان ومن يوالون لإيران من الأحزاب مثل الاخوان وغيرهم كا حماس وآمل وممن على شاكلتهم. فل يتوكلوا على الله الجيش سوري الحر ولاينصت لاحد والنصر بيد الله من ينصر الله ينصره

9

  أبو سداح

  يوليو 24, 2013, 12:20 م

ارتمى قبله في الحضن الشيطاني

10

  alsawaji

  يوليو 24, 2013, 12:47 م

ودي اشوف بشار متشحطط بدمه زي القذافي

11

  بكيراوي

  يوليو 24, 2013, 1:11 م

قال شيخ الاسلام ابن تيميةاذاقدر ان يكون لليهوددولةفي العراق فان الرافضةسوف يكونون من اعوان الرافضة كفانا الله شرهم فهم اشدخطرعلى الاسلام من اليهودوالنصارى

12

  ساهر

  يوليو 24, 2013, 5:46 م

اللهم يا حي يا قيوم يا من بيده ملكوت كل شيء اللهم عجل بهلاك الطاغية بشار الاسد واعوانه عاجل غير آجل اللهم ارنا فيهم يوماً اسودا

13

  Hilali Capital

  يوليو 24, 2013, 6:17 م

ارتمى في الحضن الإيراني والحضن الإيراني سوف يريمه قريباً اللهم انت حسبي ونعم الوكيل

14

  sam

  يوليو 24, 2013, 10:18 م

وجود مرتزقة بشار في النت واضح والتقيم خير دليل !!

15

  نادرة الوجود

  يوليو 24, 2013, 11:27 م

حسبي الله عليه جزار اسأل قبل دخول هذي العشر الاوقد انتهى أجله،،،

16

  المسلم

  يوليو 25, 2013, 2:07 ص

أهم شيء أنكم لاحظتم التقييمات السلبية وعرفتم نوعية القراء الذين يهاجمون كل ما هو سعودي بالمواضيع الأخرى ويحاولون زعزعة ثقة المواطن بوطنه وحكومته فلا يخفى عليكم بأنهم من أتباع حزب الله وبشار وايران وعندما تقول الحكومة هناك هجمات الكترونية تسخرون وتقولون تكميم أفواه !!

أضف تعليقك

ننصحكم ( بتسجيل الدخول ) أو ( تسجيل عضوية جديدة ) للتمتع بمزايا إضافية

يرجى إدخال الاسم
يرجى إدخال الإيميل
35% Complete (success)
20% Complete (warning)
10% Complete (danger)

عدد الحروف المسموح بها 300 حرف


الحروف المتبقية : 0

انتظر لحظات....

* نص التعليق فارغ
* نص التعليق أكثر من 250 حرف