أطلقت إدارة أوقاف صالح عبدالعزيز الراجحي برنامجها السنوي الذي تنفذه كل عام لإفطار الصائمين خلال شهر رمضان المبارك لعام 1434ه في بيت الله الحرام بمكة المكرمة والأحياء المجاورة للحرم المكي الشريف وفي بعض المساجد في عدد من مدن المملكة طيلة أيام الشهر المبارك.

وقال الأمين العام لإدارة الأوقاف عبدالسلام بن صالح الراجحي أن إدارة الأوقاف وضعت خطة متكاملة اشتملت على توزيع أكثر من نصف مليون وجبة إفطار متنوعة على موائد إدارة الأوقاف داخل الحرم المكي الشريف وفي ساحاته الخارجية وفي مساجد وأحياء مكة المكرمة وعدد من المساجد في بعض مدن المملكة طيلة أيام الشهر الكريم، وذلك بالتنسيق مع الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف.

وأضاف الراجحي أن الخطة يشرف على تنفيذها أكثر من (350) فرداً من القوى العاملة مقسمة إلى عدد من الفرق الإدارية والميدانية التي تتولى تحضير وتجهيز موائد الإفطار والإشراف عليها؛ حيث تقدم إدارة الأوقاف على تلك الموائد التمور والقهوة للصائمين، وقد رصدت الأوقاف أكثر من (55) طناً من التمور الفاخرة، بالإضافة إلى الوجبات الرمضانية المعتادة التي تقدم للصائمين في المساجد، كما يقوم بقية أفراد الفرق العاملة في إدارة الأوقاف بتجهيز الوجبات الساخنة وتوزيعها يومياً على الأسر المحتاجة في عدد من أحياء مكة المكرمة.