• انت الآن تتصفح عدد نشر قبل 474 أيام , في الأحد 5 رمضان 1434 هـ
الأحد 5 رمضان 1434 هـ - 14 يوليو 2013م - العدد 16456

لائحة مصانع العصائر.. دليلك إلى عصير صحي ومفيد

    مع تزايد الاقبال على تناول العصائر خلال شهر رمضان المبارك يتضح أهمية التأكد من سلامة كافة منتجات العصائر الطبيعية أو المصنعة وخلوها من كل ما يهدد صحة المستهلك والالتزام بكافة الاشتراطات الصحية في تصنيع أو بيع وتوزيع العصائر والتي تضمنتها اللائحة التي أصدرتها وزارة الشؤون البلدية والقروية ممثلة في الإدارة العامة لصحة البيئة والتي تسري على جميع مصانع العصائر في المملكة.

وتنص اللائحة في قائمة الاشتراطات اللازمة لمنح تراخيص التشغيل ومزاولة العمل لمصانع العصائر أن تكون هذه المصانع في مناطق غير معرضة بشكل مباشر أو غير مباشر لمصادر التلوث، وأن تكون بعيدة عن أي منشآت صناعية غير غذائية ذات تأثير سلبي على البيئة وأن تتوفر فيها مصادر للمياه والطاقة ووسائل مأمونة للصرف الصحي كما تنص اللائحة في موادها المتعلقة بالمباني المخصصة لمصانع العصائر على عدم استخدام مادة " الأسبستوس" في أي أعمال إنشائية، وأن تكون جميع المواد المستخدمة في التشطيبات مثل الدهانات والسيراميك سهلة التنظيف والتطهير ووجود فصل واضح بين العمليات الإنتاجية التي يمكن أن تؤدي إلى التلوث الخلطي والمتبادل، وأن تكون استراحات العمال ودورات المياه معزولة تماماً عن مناطق تداول الأغذية.

وفيما يتعلق بأقسام التصنيع نصت اللائحة على عدد من الاشتراطات منها أن تكون أقسام التصنيع مزودة بعدد من الخزانات المصنوعة من الصلب غيرالقابل للصدأ، يخصص بعضها لتحضير العصير من المركزات على أن تزود بوسيلة مناسبة للتسخين والتقليب وأن يتصل كل خزان بمضخة من الصلب غير القابل للصدأ لضخ العصير المجهز خلال شبكات من المواسير المصنوعة من الصلب لأجهزة البشرة والتعقيم.

كما تضمنت اللائحة اشتراطات لسلامة تعبئة العصائر المصنعة أتوماتيكياً في أماكن مخصصة لذلك وكذلك اشتراطات التخزين في المستودعات كما تضمنت اللائحة باقة من الاشتراطات الواجب توفرها في المواد الأولية التي يصنع منها العصائر سواء من الخضر أو الفواكه، بحيث تكون خالية من علامات التلف والفساد وصالحة للاستهلاك الآدمي، وأن تكون تامة النضج وخالية من الملوثات الكيميائية، وأن تكون الثمار سليمة وغير مصابة حشرياً وأن يتم توريدها للمصانع في عبوات مناسبة تحافظ على خصائصها وتمنع تلفها.

وتنص اللائحة على حفظ مركزات العصائر مجمدة عند درجة تبريد لا تزيد عن -18 درجة مئوية بينما تتضمن اشتراطات تجهيز الثمار للعصر ضرورة إجراء عملية الفرز للتخلص من الثمار التالفة وغير الناضجة والملوثة والمعيبة عبر سيورالفرز في المصانع الآلية أو الفرز اليدوي في المصانع الصغيرة، بالإضافة إلى نقع وغسل الثمار للتخلص من كل الشوائب العالقة والأتربة كما يجب الالتزام بعدد من الاشتراطات في تحضير العصير واستخلاصه من الثمار بالطرق المناسبة والصحيحة، وعدم تعرضه للتلوث أثناء عملية الاستخلاص وتبريده مباشرة فور انتهاء هذه العملية تمهيداً للمعاملة الحرارية إما بالبسترة أو التعقيم للقضاء على الملوثات الميكروبية المسببة للتلف أو الفساد.

ويشترط في عبوات تعبئة العصائر أن تكون مطابقة للمواصفات المقررة ومصنعة من مواد غير ضارة بالصحة ولا تتسبب في أي تغير في خصائص العصير،كما يجب أن تكون محكمة الغلق وتتحمل ظروف النقل والتخزين والتدوال مع كتابة جميع البيانات على العبوات بطريقة واضحة، وبأحبار غير ضارة وغير قابلة للمحو والإزالة.

وتشمل اللائحة اشتراطات خاصة بالعاملين في مصانع العصائر، أهمها الحصول على شهادة صحية تفيد خلوالعامل من الأمراض المعدية التي تنتقل عن طريق الغذاء وتحصينه ضد بعض الأمراض مثل الحمى الشوكية والتيفود وعدم السماح للعامل الذي يشتبه في اصابته بأي مرض معد أو يعاني من جروح ملتهبة أو تقرحات أو اسهال في العمل في تدوال الأغذية والعصائر حتى يتم علاجه وشفاؤه تماماً.



عفواً هذه الخدمة متاحة للأعضاء فقط... يرجى تسجيل الدخول أو اضغط هنا للتسجيل
احصل على رابط الخبر عبر رمز الإستجابة السريع QRcode




مختارات من الأرشيف