قال باحثون استراليون ان اكتساب الوزن لدى الطفل وزيادة حجم رأسه خلال الشهر الأول بعد ولادته يسهم في زيادة معدل ذكائه في المراحل الدراسية الأولى.

وأجرت الباحثة ليزا سميذرز من جامعة أديلايد وزملاؤها دراسة شملت تحليل بيانات لأكثر من 13800 طفل ولدوا في الشهر التاسع من الحمل.

وأظهرت الدراسة التي نشرت في دورية "بيدياتريك" أن الأطفال الذين اكتسبوا ما نسبته 40 بالمائة من الوزن الذي كانوا عليه عند الولادة خلال الأسابيع الأربعة الأولى، ارتفع معدل ذكائهم 1.6 نقطة عندما بلغوا سن السادسة مقارنة بالأشخاص الذين اكتسبوا وزناً إضافياً بنسبة 15 بالمائة فقط. وقالت سميذرز إن "محيط دائرة الرأس مؤشر على حجم الدماغ، لذا زيادة محيط دائرة المولود الجديد يشير إلى نموّ دماغي أسرع".

وتابعت ان "الاطفال حديثي الولادة الذين نموا بشكل أسرع في الاسابيع الأربعة الاولى سجلوا معدلات ذكاء أعلى في مراحل لاحقة من حياتهم".

كما أن الأطفال ذوي محيط دائرة الرأس الأكبر سجلوا نسبة الذكاء الاعلى.