يلتقي شعراء المهجر من دول الغرب والشرق أربعة لقاءات فصلية من كل عام، بمشاركة الشعراء من الدول العربية والإسلامية ليطلقوا على منافساتهم وسجالاتهم الشعرية « درع الواحة الذهبي» ومؤخراً انتهت المنافسات بين 28 شاعراً من أرجاء الوطن العربي والمهجر بتتويج محمد نعمان الحكيمي من اليمن باللقب في فصل الربيع في مجال «الشعر الفصيح» التي نظمتها رابطة الواحة الثقافية، وضمت العديد من الشعراء والشاعرات على امتداد الوطن العربي والمهجر بعد منافسة قوية مع الشاعر رياض شلال المحمدي من دولة العراق الشقيقة الذي حلّ ثانيًا، فيما تنافس على لقب المركز الثالث كل من الشاعرين الشاعر جلال طه الجميلي من العراق والشاعر الدكتور معين الكلدي من اليمن وقد اعتبرت لجنة التحكيم كلا الشاعرين فائزًا بالمركز الثالث نظرًا لتقارب النتيجة والمستوى واعتماد تأهل الشاعرين للمنافسة السنوية الكبرى.

يقول مؤسس الرابطة سمير العمري: تم تسجيل الرابطة في صيف 2007م لتكون ذات رسالة ناهضة فكرية أدبية أخلاقية ثقافية شاملة، هدفها الحفاظ على الهوية ومحاربة التبعية وتأكيد الأصالة والرقي بالقيم والمثل والخلق النبيل، زيادة مستوى الاحترام المتبادل بين الهويات الثقافية المختلفة خصوصا على المستويين الفكري والأدبي ودعم الحراك الثقافي محليا ودولياً، وتنبثق عنها تشكيلات وفعاليات مختلفة منها ما باشرنا به كملتقى رابطة الواحة الثقافية على الشبكة العنكبوتية والذي يعتبر أبرزها لأهميته في التواصل والتفاعل بين الأدباء والمفكرين العرب في كل مكان.

وعن اللقاءات الشعرية أوضح العمري أن أعضاء الواحة يلتقون على ثلاثة مستويات مختلفة، تتمثل في اللقاء العام الدائم للجميع أعضاء منتسبين وأعضاء مرشحين ومهتمين متابعين والذين ناهز عددهم 12 ألف عضو، واللقاءات الدورية في الغرف الصوتية على شبكة الانترنت وهي نوعان:إدارية والأخرى حوارية.