أعلنت جمعية مرضى السكري في السعودية وجمعيات السكري في منطقة الشرق الأوسط عن إنشاء مجتمع خاص لمرضى السكري عبر الانترنت والذي يأتي ضمن نطاق حملة "قصتي مع مرض السكري" في شهر نوفمبر 2012. يعد "مجتمع قصتي مع السكري"، شبكة مغلقة للمرضى فقط، الهدف منه توفير المريض بالدعم والمشورة. علماً بأنه قد انضم الى المجتمع أكثر من 1000 عضو من جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط بقيادة سفراء "قصتي مع السكري".

يهدف المجتمع إلى إمداد المريض بالدعم والمشورة والذي يوفر للأشخاص الذين يعانون مع مرض السكري منصة للتواصل مع الآخرين في ظروف مماثلة، مما يتيح لهم مناقشة القضايا التي تكون في دائرة اهتمامهم بجانب تبادل النصائح والتوصيات حول كيفية العيش بنجاح مع حالتهم.

وفي هذا الخصوص قال الدكتور عبدالرحمن الشيخ استشاري الغدد الصماء، ورئيس الجمعية السعودية للسكري: "يقدم المجتمع فرصة ومساحة خاصة للتشاور ودعم وتوجيه بعضهم البعض من خلال خبراتهم الخاصة ليستمدوا القوة من بعضهم. مرض السكري هو ليس فقط مرض يجب التعايش معه، بل يصبح أسلوب حياة ومن خلال تواصلهم مع بعضهم البعض يصبح المرض والتعايش معه سهلا". وأضاف: "ان هذا المجتمع قيم لأصحاب المهن الطبية، لإدراكهم أهمية وجود شبكة دعم لاستكمال علاج المريض. غالبا ما تنطوي أدوارنا على توفير التوجيه بقدر المشورة الطبية لمساعدتهم في التغلب على التحديات"