قتل 12 شخصا في هجوم مسلح على بيت للدعارة في حي زيونة الراقي شرق بغداد، وفق ما اعلنت مصادر امنية واخرى طبية عراقية.

واوضح مصدر في وزارة الداخلية لوكالة فرانس برس ان "مسلحين اقتحموا بيتا للدعارة في زيونة واطلقوا النار على من فيه ما اسفر عن مقتل سبع فتيات وخمسة رجال".

بدوره، اكد مسؤول في دائرة الطب العدلي تسلم الجثث، وياتي الهجوم بعد اسبوع واحد من هجوم شنه مسلحون مجهولون على محلات لبيع المشروبات الكحولية في المنطقة ذاتها واسفر عن مقتل 12 شخصا.

وانتشرت خلال السنوات الاربع الماضية بيوت الدعارة في هذا الحي الراقي واصبحت ظاهرة متفشية في داخل الاحياء السكنية، على الرغم من مخالفتها للقوانين العراقية.

وكانت الاحياء التي تضم بيوتا للدعارة تتنشر في السابق في تجمعات معزولة يقع قسم منها خارج المدينة، لكنها تعرضت الى هجمات من جماعات متشددة ما دفعهم الى البحث عن مواقع اكثر امنا في داخل العاصمة ووسط الاحياء المستقرة.