أكد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية أن المملكة تتمتع باقتصاد قوى وخيرات وفيرة في عهد خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله - مما يتطلب موارد بشرية وطنية مؤهلة تحقق تطلعات القيادة، مشيراً إلى أن القيادة الرشيدة أولت قطاع التعليم والتدريب جل اهتمامها من خلال افتتاح الجامعات في معظم مدن المملكة ودعم برامج الابتعاث بالإضافة إلى الاهتمام بمؤسسات التدريب الإداري والمهني والفني.

وقال سموه خلال تدشينه فعاليات ومعرض يوم الخريج والوظيفة السابع عشر الذي نظمه معهد الإدارة العامة فرع المنطقة الشرقية أمس " انتم أيها الخريجون ستساهمون بإذن الله في تحقيق تلك الرؤية من خلال العمل الجاد والالتزام والتطوير والتحسين المستمر لمعارفكم ومهاراتكم بما يضمن تحقيق أهدافكم الوظيفية التي تطمحون إليها" .

وأضاف سموه ان المساهمة الجادة في نهضة بلادنا وتطويرها يتطلب منكم الحرص الجاد على الاهتمام بها في شتى المجالات، مؤكداً سموه على أهمية قيام القطاع الخاص بتنفيذ الدور المناط به في مجال توظيف الكفاءات الوطنية السعودية في جميع المجالات.

وهنأ سموه الطلاب الخريجين وأولياء أمورهم بهذا الإنجاز الذي سيكون مصدر فخر للجميع، كما شكر الجهات الداعمة والشركات التي شاركت في يوم المهنة المصاحب، مقدماً شكره لمعالي المدير العام للمعهد الدكتور احمد بن عبدالله الشعيبي ومدير المعهد على جهودهم في تطوير أداء الأجهزة الحكومية في المملكة بشكل عام والمنطقة الشرقية بشكل خاص.

وبدأ الحفل بالقرآن الكريم ثم كلمة مدير عام فرع المعهد بالمنطقة الشرقية المكلف عبدالرحمن بن احمد العرفج جاء فيها نحتفل بتخريج 193 خريجاً حصلوا على شهادة الدبلوم في ستة برامج إعدادية، ضمن خريجي وخريجات المعهد لهذا العام حصلوا على أكثر من 366 فرصة وظيفية.

وأضاف العرفج بان فعاليات يوم الخريج والوظيفة ستشتمل على إقامة لقاء مفتوح حول تجربة الدكتور خالد بن سليمان الراجحي ومعرض ليوم المهنة.

كما ألقى احمد الشويش كلمة الخريجين وفي نهاية الحفل كرم سموه الخريجين والمتفوقين والجهات الداعمة وتسلم سموه درع المعهد من معالي المدير العام لمعهد الإدارة العامة بالمملكة الدكتور أحمد الشعيبي.


لقطة تذكارية مع الخريجين