أقرت أمانة العاصمة المقدسة إجراء تعديلات هندسية على 58 نفقا في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة بعد موافقة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز على الدراسة المقدمة للمشروع.

وقال رئيس مجلس إدارة الشركة المنفذة للدراسة الدكتور فاضل بسيوني ل"الرياض": تم الانتهاء من الدراسات اللازمة التي تتراوح تكلفتها ما بين  10 و12 مليار ريال لتنفيذ التعديلات على الإنفاق، مبينا أن المشروع يأتي في اطار خدمة ضيوف الرحمن والزائرين في مدينة نقية ونظيفة.

واضاف أنه تمت دراسة مشكلة تلوث الهواء، وتركيزات انبعاث عوادم المركبات من أكسيد كبريتية ونيتروجينية سامة داخل جميع أنفاق مكة المكرمة في الأوقات العادية وفى موسمي الحج والعمرة، وتم وضع الحلول الهندسية والتكنولوجية المبتكرة لتعديل نظم التهوية لتصبح مطابقة لأحدث النظم العالمية مثل تصميم نظام سحب الهواء Smoke Plenum، وتعديل نظام المراوح النفاثة لدفع الهواء في الأنفاق طبقاً لأحدث النظم، وتحديث الخطط المرورية ونظم المراقبة والتحكم، وتصميم نظم التخلص من انبعاثات العوادم ومعالجتها لتحسين نوعية الهواء داخل الأنفاق، كما تم اعتماد نظام رصد دائم للملوثات داخل الأنفاق واضافة وتطبيق الرادار البيئي وربطه بغرفة التحكم وتم وضع حلول جذرية لمشكلة الضوضاء للوصول الى المعدلات البيئية والصحية العالمية كما تم وضع حل جذري لمشكلة تسرب المياه داخل الأنفاق.

وكان سمو الرئيس العام للأرصاد وحماية البيئة الأمير تركي بن ناصر قد سلم في حفل افتتاح المنتدى والمعرض الدولي للبيئة والتنمية المستدامة الرابع لدول الخليج العربية  الذي اختتم فعالياته في الرياض مؤخراً جائزة سموه لحماية البيئة لرئيس مجلس إدارة شركة اسمى للحلول البيئية المبتكرة الدكتور فاضل بسيوني.