في خطوة باتجاه تعميق التواصل مع الفنانين وتقدير مشوارهم الفني، تكرم جمعية الثقافة والفنون بالرياض الفنان القدير سعد جمعة مساء اليوم الثلاثاء بالبيت الطيني بمركز الملك عبدالعزيز التاريخي وذلك ضمن ليالي الوفاء التي تنظمها لجنة الموسيقى بالجمعية، بالتعاون مع الجمعية السعودية للمحافظة على التراث.

ويتضمن برنامج التكريم أمسية طربية يقدم فيها الفنان سعد جمعة عددا من أغانيه القديمة، مثل: يا سعود وحي البديعة وساكن الخرج وعددا آخر من الأغاني الجديدة كما يشارك في الأمسية الفرقة الموسيقية بالجمعية.

والفنان سعد جمعه أحد مشاهير الأغنية السعودية الذي قدم نشاطا ملفتا للنظر، عندما برز في مطلع الثمانينات الميلادية كإضافة جديدة لتلك الأسماء المعبرة عن الموروث السعودي الجميل في عاصمتنا الحبيبة الرياض ومازال يقدم عطاءه حتى هذه اللحظة بروح الفنان الأصيل الذي لا ينضب معينه.

وكانت جمعية الثقافة والفنون ممثله بإدارتها قد استقبلت الفنان سعد جمعة في الجمعية مطلع هذا الأسبوع مؤكدا على انفتاح الجمعية باتجاه الفنون ورجالاتها الذين قدموا جهودا تستحق التقدير، وقال العتيبي: " إن الجمعية أبوابها مفتوحة للجميع وتواصلنا مع الفنانين يأتي ضمن مسؤوليتنا الاجتماعية التي نسعى للقيام بها على الوجه الأكمل، وأشار إلى أن تكريم الفنان سعد جمعة يأتي ضمن برنامج مستمر نكرم فيه رجالات الفن بمختلف مجالاتهم وعلى مستوى فروع الجمعية بالمملكة ".

وألمح رجا العتيبي مدير جمعية الثقافة والفنون بالرياض إلى أن برنامج التكريم أحد البرامج الأساسية مؤكدا على أن الجمعية أولى من يكرم الفنان سعد جمعة ويقدر منجزات جيل الثمانينات الذين انطلقوا بالأغنية إلى آفاق أبعد وأرحب وأوضح أن فنون الرياض بدأت العمل من العام الماضي شراكة عمل مع الفنانين ومؤسسات الإنتاج والجامعات تأكيدا لأهمية التواصل مع مؤسسات المجتمع المدني بما يخدم قطاع الثقافة والفنون ".

بينما قال يحيى زريقان مشرف لجنة الموسيقى:" سعد جمعة اختط لنفسه مسارا آخر عندما انتمى فنيا لبيئتنا الواسعة واكتشف نفسه في ألوان فنية أخرى برع فيها عندما قدمها محدثا نقلة نوعية في عالم الغناء الشعبي، مبينا امتلاكه لخامة صوتية مختلفة تماما عن الموجودة في الساحة الفنية إضافة لثقافته التي يتسم بها في ظل وجوده في مناخ فني مليء بتلك الطقوس التي تثري الفنان.