أجرت باكستان اختباراً ناجحاً لصاروخ حتف (شاهين) محلي الصنع قادر على حمل جميع أنواع الرؤوس الحربية بما فيها النووية.

وأفاد بيان صادر عن مكتب العلاقات العامة للقوات المسلحة الباكستانية بأن الصاروخ طويل المدى ويصل مداه إلى 900 كلم، كما أنه قادر على حمل جميع أنواع الرؤوس الحربية بما فيها التقليدية والنووية.

هذا وقد أصاب الصاروخ هدفه بدقة داخل البحر بعد أن تم إطلاقه من إحدى مختبرات الجيش الباكستاني. وحضر المناسبة عدد من كبار جنرالات الجيش الباكستاني إلى جانب عدد آخر من المهندسين العسكريين الباكستانيين.

من جانبه هنأ الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري ورئيس الوزراء الباكستاني مير هزار كهوسو المهندسين الباكستانيين على نجاح التجربة الصاروخية.

هذا وتعتبر الترسانة الصاروخية الباكستانية ثاني أكبر ترسانة دفاعية في باكستان ما بعد الترسانة النووية.