ضمن جهودها الرامية إلى تفعيل دورها الريادي في دعم وتوطين الوظائف بالكفاءات السعودية، رعت شركة اتحاد اتصالات " موبايلي" يوم المهنة وحفل الطلبة السعوديين من خريجي برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي في العاصمة البريطانية لندن الذي بلغ عددهم 4931 طالبًا وطالبة في مراحل البكالوريوس والماجستير والدكتوراة.

وتأتي رعاية "موبايلي" لهذا الحفل في إطار دعمها الكامل لبرنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي، إلى جانب حرصها على استقطاب الكفاءات السعودية الواعدة وصقلها في حقل العمل من خلال برنامج الصفوة، إيمانًا منها بأن الاستثمار في الكوادر البشرية يعد من أفضل الممارسات المطبقة لإكمال مسيرة النجاح التي تحققت خلال الأعوام الثمانية الماضية.

وخلال فعاليات حفل التخرج كرّم صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نواف بن عبدالعزيز سفير خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة المتحدة  شركة موبايلي نظير دعمها ورعايتها لفعاليات يوم المهنة، وقام باستلام درع التكريم نيابة عن الشركة المدير المكلف لإدارة برنامج "الصفوة" سعد السياري، كما قام سموه وبرفقته وزير التعليم العالي الدكتور خالد محمد العنقري بزيارة جناح "موبايلي" المقام على هامش هذه المناسبة، حيث اطلعا على الجهود التي عمدت إليها الشركة لخلق بيئة عملية جذابة ومنتجة، عززت مسيرتها في القطاع، كما استعرضا البرامج التي تقدمها "موبايلي" لتدريب الباحثين عن العمل أو التي تقدم للموظفين على رأس العمل.

من جهته قال الرئيس التنفيذي للموارد البشرية في شركة موبايلي الدكتور حمد الهاشمي إن رعاية الشركة لهذا المعرض هو تجسيد للإيمان الكبير في هؤلاء الطلبة وأن هناك كفاءات سعودية واعدة تنتظر من يعطيها الفرصة لتحلق في عالم الإبداع والتطوير، ونحن في موبايلي نجزم أن الشاب السعودي يستطيع حمل المسؤولية في الشركة والذهاب بها بعيدا في عالم النجاح والتفرد. يذكر أن "موبايلي" دشنت برنامج الصفوة الذي تسعى من خلاله إلى استقطاب الكفاءات الوطنية الشابة وفق معايير اختيار عالية الدقة وتطويرهم من خلال برامج متخصصة  ومكثفة عبر الاستفادة من بيوت الخبرة العالمية في هذا المجال حيث تعتمد على قاعدة متينة مبنية على الخبرات المتراكمة التي مكنتها من إطلاق المرحلة الأولى من برنامج الصفوة.