الراجحي ينسحب بعد تحليق سيارته في الجو وارتطامها بالكثبان الرملية

حقق السائق التشيكي ميروسلاف زابليتال وملاحه البولندي ماسييج مارتون على متن سيارة "هامر" فوزاً غير متوقع في "رالي باجا حائل" الذي اختتم أمس (الخميس) برعاية أمير منطقة حائل رئيس اللجنة العليا لتطوير حائل ورئيس الهيئة العليا المنظمة لرالي حائل سعود بن عبدالمحسن وتحت إشراف الاتحاد الدولي للسيارات "فيا"، بعدما اجتاز التشيكي حوالي 1000 كلم من المراحل الصحراوية خلال أربعة أيام من التنافس بين أبرز سائقي المنطقة، وبدأ الثنائي الدولي المرحلة الرابعة أمس (الخميس) خلف السائق السعودي يزيد الراجحي وملاحه الفرنسي أليكس وينوك، وبفارق 1,25,54 ساعة وبدا أنهما راضيان بالمركز الثاني في الترتيب العام، وبينما الراجحي يتوجه لتحقيق فوزه الرابع في حائل في خمسة اعوام، غير أن "سائق الهامر" تعرض لهبوط قوي لسيارته بعد أحد الكثبان الرملية قبل 50 كيلومتراً من النهاية قبل ان تستقر على إطاراتها الأربعة وأكملت مسيرتها لبضعة أمتار ولكنها توقفت، بعد أن عانى الراجحي من آلام في ظهره وبالتالي تم نقله والملاح بواسطة الطوافة إلى المستشفى للخضوع للمراقبة الطبية.

وشرع خروج الراجحي الباب أمام زابليتال ليصبح أول سائق أوروبي يفوز بهذا الحدث في نسخته الثامنة، ليتقدم بفارق46,24 دقيقة عن وصيفه، وقال: "من الواضح أنها خيبة أمل بالنسبة ليزيد الراجحي لينسحب بطريقة كهذه في المرحلة الأخيرة بعدما تصدر لفترة طويلة، وفي هذه الراليات، إنه شعور رائع لنا للمجيء الى هنا والفوز في يوم صعب كهذا، المراحل جيدة مثل أي مراحل في العالم وأن نصبح أول فريق غير عربي يفوز هنا، هو أمر رائع".

وتصدر السعودي خلف الجوعان سائق فريق تويوتا قائمة المشاركين المحليين بعدما واجه منافسة قوية ليحتل المركز الثاني على متن تويوتا، ووصل خلفه السائق أحمد الشقاوي، أما تأخيرات اليوم الأول فكلفت الفائز بلقب الرالي عام 2007 راجح الشمري فرصة للصعود الى منصة التتويج، ولكن سائق سيارة نيسان نجح في الوصول الى خط النهاية في المركز الرابع.

وبدأ فرحان الشمري أمس متأخراً في المركز ال23 في الترتيب العام وبدأ المرحلة من الموقع ال18، ونجح السعودي في الدفع بقوة منذ البداية ووصل الى النهاية ب2,31,30 ساعتين ونجح في تسجيل أسرع توقيت.


ارتطام السيارة بالكثبان الرملية حرم الراجحي من الحفاظ على اللقب

جاءت نهاية صالح الصالح حزينة على متن سيارته تويوتا بعدما توقف السائق المحلي في المكان ذاته الذي توقف فيه الراجحي في الكثبان الرملية، ومن ثم لحق به عبدالله القشيش، وضمت لائحة السائقين الذين توقفوا في هذه المرحلة عبدالله الصالح وأحمد الشمري وإبراهيم المهنا، وانتهت المنافسات باكراً بالنسبة للسائق الإماراتي يحيى الهلي ومواطنه الملاح خالد الكندي بعد يوم جديد من المتاعب.

وتصدر الإماراتيان خالد الفلاسي وعاطف الزرعوني فئتي الدراجات النارية والكواد في المرحلة الأخيرة التي تبلغ مسافتها 193 كيلومتراً، وحافظا على صدارتهما ليحرزا الفوز في فئتيهما، ونجح الفلاسي في تسجيل أسرع توقيت ب 1,34,41 ساعة ليفوز على السعودي عبدالعزيز الهزلول بفارق9,21 دقيقة، لكن هذا الأخير فعل ما بإمكانه وبشكل جيد، ليقتنص المركز الثاني من عادل الشيباني. علماً ان الفلاسي فاز بفارق 20,42 دقيقة في فئة الدراجات النارية.