بالرغم من تأثر 60% من سعات الانترنت المتوفرة في منطقة الشرق الاوسط جراء انقطاع عدد من الكوابل البحرية القارية المارة بالمنطقة ومن اهمها الكيبل البحري القاري الرابع ( سي مي وي 4 ) والكيبل البحري القاري بين الهند وأوروبا (إي أي جي) الا انه لم يطرأ أي تأثير يذكر على خدمات الانترنت المقدمة من شركة الاتصالات السعودية لعملائها سواء داخل المملكة أو في الدول المجاورة وذلك بفضل الله عز وجل اولا ثم بفضل استثمار الشركة في مسارات دولية متعددة للانترنت على معظم الكوابل البحرية في المنطقة وكذا توفر مسارات تجاه الشرق تصل الى الهند وسنغافورة ، بالاضافة الى وجود خطة مسبقة لاستعادة خدمات الانترنت الدولية يتم تنفيذها حال حدوث اي انقطاعات، كما تتميز الشركة بالريادة في مجال تخزين المحتوى داخل المملكة من خلال شراكاتها مع مزودي المحتوى العالميين مما يتيح لعملائها تحميل المحتوى بسرعات عالية دون التأثر بأي انقطاعات مع تقليل الحاجة لاستخدام السعات الدولية، وقد أدت تلك الاستراتيجيات الى استمرار خدمات الانترنت المقدمة من الشركة بدون تأثير يذكر.

من جانبه أكد المهندس نواف بن سعد الشعلاني مدير عام الشؤون الاعلامية ان لدى الاتصالات السعودية سعات دولية على معظم الكوابل البحرية القارية المارة في منطقة الشرق الاوسط بالمشاركة مع عدد كبير من الدول التي تمر بها هذه الكوابل ، وتقوم حاليا فرق صيانة عالمية مخصصة لصيانة الكوابل.