وصفت جمهورية الصين الشعبية المهرجان الوطني للتراث والثقافة (الجنادرية) بأنه من أهم المهرجانات في منطقة الخليج والعالم العربي. ونوهت برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود لهذا المهرجان منذ انطلاقته عام 1985م، مشيرة إلى أن خادم الحرمين الشريفين كان ومازال يحرص على حضور مراسم افتتاح دورات المهرجان السبع والعشرين الماضية. جاء ذلك في تقرير صحفي أصدرته السفارة الصينية في الرياض بمناسبة مشاركة الصين "ضيف الشرف" في مهرجان الجنادرية لهذا العام 1434ه / 2013م. وقالت: "إن من أبرز الدول التي شاركت في مهرجان الجنادرية بوصفها ضيف شرف كل من: تركيا، روسيا، فرنسا، اليابان، كوريا الجنوبية، موضحة أن عدد زوار المهرجان يتراوح كل عام بين 5 - 8 ملايين زائر. وأكدت أنه حرصاً من الصين على توطيد أواصر الصداقة وتعزيز التواصل الثقافي والتبادل الودي بين البلدين الصديقين فقد تشرفت بالمشاركة بوصفها دولة ضيف شرف في الدورة ال 28 للمهرجان الوطني للتراث والثقافة لعام2013م. وبينت أن الجناح الصيني سيتخذ له عنواناً هو : "

المشاركة توطيد لأواصر الصداقة وتعزيز التواصل الثقافي والتبادل الودي بين البلدين الصديقين

الصين بلاد تتألق جمالاً" ليكون موضوعاً رئيسياً لمشاركة الصين في المهرجان ليظهر معالم الحضارة الصينية التراثية والعصرية من خلال العروض داخل وخارج الجناح والندوة الخاصة بعمق العلاقة الثقافية الصينية - السعودية وغيرها من الفعاليات، ولتشارك الصين حضارتها الباهرة مع العالم عن طريق فعاليات التواصل الثقافي على مستوى الدولة.

وأشار التقرير إلى أن المشاركة الصينية في المهرجان "ضيف الشرف" تنبثق من موضوع" مشاركة الثقافة مع العالم" بوصفها محوراً رئيساً لتصميم العروض التي تبرز للشعب السعودي والوفود الزائرة. الثقافة الصينية المفعمة بالحيوية التي تمزج بين الموروث التقليدي العتيق والتنمية الإبداعية الحديثة، مبينة أن هذه الفعاليات ستمثل فرصة سانحة لمتابعة أبهى حوار يجسد الصراع بين الأصالة والحداثة وتتلاحم فيه التقاليد مع الإبداع. وتابعت السفارة الصينية في تقريرها أن الجناح الصيني في مهرجان الجنادرية تبلغ مساحته 2000 متر مربع ويحتوي على ثلاثة أجزاء تجسد موضوعات "خلق الحضارة " و" المشاركة الحضارية " و" التبادل الحضاري"، فيما يقسم المعرض إلى أربعة فصول "عالم المطرزات الحريرية " و"

زوار جناح الصين سيقفون على مسيرة الصين التاريخية الخالدة بدءاً بحرف التطريز إلى هوت كوتور

تذوق العذوبة والعتيق" و"أرض التأديب والتهذيب"و"تخطّي العصور والقرون "ليظهر من خلالها سحر الحضارة الصينية التقليدية، ومصدر ثقافة طريق الحرير بين الصين والمملكة العربية السعودية، وروعة الحضارة الصينية الحديثة، وتنمية الثقافة الإسلامية في الصين، والتبادل الودي بين البلدين منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية قبل 22 عاما، مستعينين في ذلك بأساليب عرض متعددة تشمل الوسائل التقليدية والتقنية الحديثة. ومضى التقرير إلى القول إن فعاليات الجانب الصيني لن تقتصر على ما يحتويه جناحها من معروضات تراثية وعصرية، بل سيشهد المهرجان عروضاً صينية فنية رائعة في الهواء الطلق، تتمثل في رقصات التنين والأسد وتاي جي، وكونغ فو وغيرها من العروض المتميزة، وفي الوقت نفسه سيعقد الجناح "يوم الثقافة الصينية " الخاص مثل يوم شرب الشاي، ويوم الفن الخزفي، ويوم أزياء قومية الهان، ويوم خط اليد، ويوم تا جي وغيرها، كما سيكون الإبداع التشكيلي المشترك بين فنانين من الصين والسعودية مهتماً بمشاركة المشاهدين وتجاوبهم في النشاطات علاوة على تلاحم الثقافة الصينية والثقافة السعودية وتقاطعها.

وقال التقرير إن زوار جناح الصين سيقفون على مسيرة الصين التاريخية الخالدة بدءاً بحرف التطريز بانتمائها إلى الثقافة الحريرية العتيقة، إلى هوت كوتور"الأزياء الصينية" الراقية، والمواد الغذائية المستخدمة في الطب الصيني التقليدي، ثم الوسائل المعاصرة للمحافظة على الصحة، فضلاً عن وراثة ثقافة الأكل الإسلامي وإصلاحها وإبداعها، مروراً بالفنون الصينية الخمسة "الأدوات الموسيقية، والكتب، والشاي، والأزهار، والبخور"، إضافة إلى العروض الشابة الحيوية المتمثلة في الخزف الصيني الذي ذاعت شهرته في أنحاء العالم والأدوات الموسيقية الخزفية الدقيقة التي صنعت في جينغدتشن ، ومن حضارة طريق الحرير العريق إلى التبادلات الثقافية المكثفة منذ التأسيس الدبلوماسي بين البلدين ، وانتهاء بما وصلت إليه من مكانة أهلتها للإسهام في صناعة القرار العالمي. وستعقد سفارة جمهورية الصين الشعبية عند الساعة العاشرة من صباح الأربعاء المقبل 27 مارس الجاري مؤتمرا صحفيا لتسليط مزيد من الأضواء على المشاركة الصينية في مهرجان الجنادرية لهذا العام. وكانت جمهورية الصين الشعبية قد أعلنت الاثنين الماضي في مؤتمر صحفي عقد في متحف العاصمة الصينية بكين وحضره سفير خادم الحرمين الشريفين لدى بكين يحي الزيد، ومسؤولون من وزارة الثقافة الصينية وبلدية بكين والهيئات الصينية التي ستشارك في المهرجان، أعلنت الإطلاق الرسمي لنشاطاتها ضمن مهرجان الجنادرية.

وأعرب كل من سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الصين ونائب مدير إدارة العلاقات الخارجية لوزارة الثقافة الصينية، سون جيان هوا، عن سرورهما بمشاركة الصين بوصفها ضيف شرف مهرجان الجنادرية. كما تسلم الممثل الصيني الشهير "جاكي شان " شهادة رئيس الشرف لجناح الصين في مهرجان الجنادرية لهذا العام، حيث أعلن جاكي تشان وسون جيان هوا والسفير الزيد انطلاق أنشطة الصين في المهرجان رسميا. كما تبادل السفير الزيد ونائب مدير إدارة العلاقات الخارجية بوزارة الثقافة الصينية تشانغ آي بينغ أعمالا بالخط الصيني وبالخط العربي كتب عليها "الصين بلاد تتألق جمالا" وهو الشعار الذي اتخذته الصين لجناحها في المهرجان. وقالت السفارة الصينية بالرياض إن الممثل الصيني الشهير "جاكي شان" سيكون متواجدا في جناح الصين في المهرجان بصفته رئيس الشرف للجناح.