أصدر سلطان عمان قابوس بن سعيد اليوم الخميس عفوا عاما عن المدانين في قضايا "الإعابة السلطانية" وتقنية المعلومات والتجمهر، حسب وكالة الأنباء العمانية.

وأيدت محكمة الاستئناف والمحكمة العليا أحكاما بالسجن لفترات بين عام وبين عام ونصف العام بحق العشرات في قضايا الإعابة السلطانية وتقنية المعلومات ، فيما نقضت المحكمة العليا حكما لمحكمة الاستئناف بحق ثمانية مدانين في قضية "التجمهر" وأمرت بإعادة القضية إلى محكمة الاستئناف مرة أخرى بهيئة مغايرة. وتلقى العمانيون خبر العفو السلطاني بفرحة كبيرة ، وتحولت تغريدات العمانيين على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" إلى الحديث عن العفو، حيث طالب البعض بخروج مسيرات سلمية فرحة بالعفو السلطاني. فيما قالت تغريدة أن "العفو كان متوقعا من السلطان قابوس نظرا لحصوله في قضايا سابقة كان بعضها على مستوى تنظيمات هدفها قلب نظام الحكم وليس مجرد إعابة".

ومن المنتظر أن يخرج المعفو عنهم غدا الجمعة، فيما كان المدانون في قضايا التجمهر قد خرجوا قبل أيام بكفالة في انتظار مثولهم مرة أخرى أمام محكمة الاستئناف كما كان مقررا قبل العفو.