تشهد المقاطعة (مقر الرئاسة) برام الله منذ أيام استعدادات وتحركات ملحوظة لطواقم الامن الأميركي استعداداً لزيارة الرئيس باراك اوباما المرتقبة، ولقائه الرئيس محمود عباس في رام الله الخميس المقبل، وفقا لما اعلن سابقا.

ووصلت طائرات مروحية عسكرية أميركية قبل ظهر أمس وحلقت في سماء رام الله قبل ان تحط في ساحة المقاطعة وتقلع مجدداً عدة مرات، حيث كانت - كما تبين - تقوم بمجرد تدريب "بروفة" لوصول الرئيس اوباما الى مقر الرئاسة بما يلزم ذلك من استطلاع ومسح ومرافقة وتوفير الامن اللازم للطائرة الرئاسية.

وتمكنت "الرياض" من رصد ومتابعة حركة الطائرات الاميركية منذ وصولها الى مقر الرئاسة الفلسطينية ومغادرتها.

ووصلت في البداية اربع طائرات مروحية اميركية حطت واقلعت عدة مرات وجابت سماء رام الله، قبل ان تحط طائرتان مختلفتان تحاكيان الطائرتين الرئاسيتين في الموقع المخصص لذلك لعدة دقائق دون نزول أحد منهما ومن ثم غادرتا وتبعتهما الطائرات العسكرية.

وقد تكرر المشهد ذاته في مدينة بيت لحم التي سيزورها أوباما الجمعة المقبل.