نفذ مجلس الشورى تجربة إخلاء وهمي في القاعة الرئيسة للجلسات العامة وذلك في ختام الجلسة السابعة التي عقدها المجلس امس وذلك بالتنسيق مع الجهات الأمنية ذات العلاقة والدفاع المدني والهلال الأحمر حيث حددت نقطة للتجمع للرجال فيما حددت نقظة أخرى خاصة للنساء بمعزل تام عن الرجال.

وتم خلال هذه التجربة إخلاء أعضاء المجلس وموظفيه من خلال مخارج الطوارئ وتجمعهم في نقطة التجمع والفرز خارج المبنى وذلك بعد أن تم الإعلان عن وجود حريق، وتم خلال هذه التجربة تدريب المتطوعين من الموظفين والموظفات على مهام الإرشاد والإخلاء والإسعاف والإنقاذ، كلُّ في المكان المخصص له. كما تم خلال هذه التجربة التأكد من جاهزية أجهزة الإنذار المبكر واللوحات الإرشادية، وممرات النجاة إلى خارج المبنى.

وقد اشرف على التجربة الأمين العام للمجلس الدكتور محمد بن عبدالله آل عمرو الذي قدم شكره لجميع الجهات المشاركة في هذه التجربة وكذلك أعضاء المجلس ومنسوبيه.

يشار إلى أن رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ وجه بإنشاء إدارة مستقلة للأمن والسلامة في المجلس تُعنى بتوفير أقصى درجات الأمن والسلامة في عموم مرافق مبنى مجلس الشورى، وتم إنشاء هذه الإدارة وباشرت مهام عملها.


آليات الدفاع المدني والإسعاف شاركت في الإخلاء