إبرمت جامعة أم القرى اتفاقية تفاهم مع رئيس جامعة السلطان محمد الفاتح الدكتور موسى دومان لتعزيز مجالات التعاون بين الجانبين في مجالي التعليم العالي والبحث العلمي.

وتشمل مذكرة التفاهم مجالات التعاون في دعم زيارات الطلاب للجامعتين وإيفاد عدد من الطلبة لأغراض تدريبية وتعليمية وتشجيع الطلاب على المشاركة في البرامج الصيفية التعليمية لدى الجامعتين وكذلك تطوير البرامج التعليمية وتبادل البحوث العلمية بين مختلف الكليات وتنفيذ بحوث علمية مشتركة وإيفاد هيئة تدريسية أو مشرفين لطلاب البكالوريوس والماجستير والدكتوراه وعقد مؤتمرات وندوات وورش عمل علمية ودورات تدريبية مشتركة والاستفادة من التجارب والخبرات المتبادلة بين الطرفين.

وكان الوفد برئاسة مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس وعضوية وكيل الجامعة للأعمال والإبداع المعرفي الدكتور نبيل بن عبدالقادر كوشك وعميد كلية اللغة العربية الدكتور صالح الزهراني وعميد معهد اللغة العربية للناطقين بغيرها الدكتور عادل باناعمة يوم أمس قد زار جامعة السلطان محمد الفاتح الوقفية بالعاصمة التركية إسطنبول التقى خلالها رئيس مجلس أمناء الجامعة الدكتور حكمت اوزدمير ورئيس الجامعة الدكتور موسى دومان وذلك في إطار الزيارة الرسمية للوفد لجمهورية تركيا التي تستمر لمدة ثلاث أيام لزيارة عدة من الجامعات تركية من أجل تعزيز مجالات التعاون والاتفاقيات معها بما يخدم المسيرة العلمية والتعليمية والأكاديمية والبحثية.

كما قام الوفد بزيارة المجمع الجامعي ( طوب قابي ) والاطلاع على معرض صور أم القرى، ثم أقيم حفل خطابي ترحيبي بالوفد بدئ بتلاوة آيات من القران الكريم .

بعد ذلك ألقيت كلمة للطلاب الأتراك الذين تلقوا دورة صيفية مكثفة في اللغة العربية في جامعة أم القرى من خلال معهد تعلمي اللغة العربية للناطقين بغيرها أعربوا فيها عن شكرهم وتقديرهم للقائمين على جامعة أم القرى على ما وجدوه خلال الدورة من عناية ورعاية واهتمام وما تلقوه من علوم في اللغة العربية مؤكدين أن ما عاشه الطلاب طيلة فترة الدورة من أجواء تعليمية وتربوية وأخوية يؤكد على حرص المملكة على احتضان ورعاية كافة الطلاب المسلمين من كافة دول العالم وتعليمهم العلوم الشرعية والعربية على أعلى المستويات.

عقب ذلك ألقى عميد كلية العلوم الإسلامية بجامعة السلطان محمد الفاتح الدكتور أحمد طوران أرسلان كلمة رحب فيها بالوفد وشكرهم على زيارة جامعة السلطان محمد الفاتح، مؤكدا أن هذه الزيارة من شأنها تعزيز آفاق التعاون بين الجامعتين بما يخدم مسيرة العمل بهما معربا عن تقديره للحراك التطويري في جامعة أم القرى بشكل عام وكليات الشريعة والدراسات الإسلامية والدعوة وأوصل الدين واللغة العربية والتي عززت المكانة العلمية والبحثية للجامعة.

عقب ذلك ألقى رئيس جامعة السلطان محمد الفاتح الدكتور موسى دومان كلمة توجه فيها بخالص الشكر والتقدير لمدير جامعة أم القرى والوفد المرافق له على تلبية دعوة جامعة السلطان محمد الفاتح وحرصه على تدعيم مجالات التعاون بين الجانبين لخدمة الطلاب في البلدين الصديقين مبينا الزيارات السابقة والمتبادلة بين المسؤولين في الجامعتين أثمر ولله الحمد عن نتائج إيجابية في العديد من المجالات العلمية والأكاديمية.

إثر ذلك ألقى رئيس مجلس أمناء الجامعة الدكتور حكمت اوزدمير اعتبر زيارة وفد جامعة أم القرى لجامعة السلطان محمد الفاتح دليل على عمق العلاقات السعودية التركية في كافة المجالات وقراءة واضحة على حرص الجامعتين على الارتقاء بمستوى أدائهما ومخرجاتهما، مشيرا إلى أن جامعة السلطان محمد الفاتح تسعد بكافة مجالات التعاون مع جامعة أم القرى لما لها من مكانة علمية وبحثية وأكاديمية متميزة ولدورها في تعليم العلوم الشرعية والعربية من مهبط الوحي، بعد ذلك شاهد الوفد عرضا مرئياً عن الجامعة وكلياتها وأهدافها وبرامجها وأنشطتها المختلفة.