زعم الإعلامي توفيق عكاشة صاحب قناة ''الفراعين'' الفضائية، التي عادت مؤخرا بعد وقفها بحكم قضائي، إن جماعة الإخوان المسلمين وتحت رعاية وموافقة الرئيس محمد مرسي قامت بعقد مقابلات مع وفود أمريكية حول مناقشة مشروع أمريكي تبلغ تكلفته 2 مليار دولار، ليتم توصيل ماء نهر النيل لإسرائيل، موضحاً أن الإخوان عقدوا اجتماعا سرياً مع إسرائيل وأمريكا برعاية قطرية في قطر.وأضاف عكاشة خلال تقديمه لبرنامج 'مصر اليوم' المذاع على فضائية 'الفراعين السبت الماضي أن هذا المشروع تم عرضه على كل من الرئيس الراحل محمد أنور السادات، والرئيس المصري السابق محمد حسني مبارك ورفضا، بينما وافق عليه الرئيس الحالي محمد مرسي، مؤكدا على أن هذا المشروع من ضمن المصادر المالية المتواجدة في مشروع النهضة.

ومن جانبها لم تصدر الرئاسة أي رد حول هذا الزعم الإعلامي.

على صعيد اخر قررت محكمة جنايات الجيزة، بجلستها في أكاديمية الشرطة بالتجمع الخامس شرق القاهرة، أمس، تأجيل محاكمة نجلى الرئيس السابق جمال وعلاء مبارك، و7 آخرين من رجال الأعمال، ومسئولين وأعضاء سابقين بمجلس إدارة البنك الوطني، إلى جلسة الأحد 14 أبريل، بسبب عدم إحضار المتهمين "جمال" و"علاء"، وللإطلاع.ونسبت المحكمة إلى المتهمين اتهامات تتعلق بالحصول على مبالغ مالية بغير وجه حق من بيع البنك الوطني المصري، ما يعد إهداراً للمال العام أدى إلى خسائر فادحة للاقتصاد المصري، وتدمير الجهاز المصرفي بالبلاد.وصرحت المحكمة بتقديم المذكرات لمناقشة الشاهد الأول، وفاروق العقدة محافظ البنك المركزي السابق، وصرحت بشهود الواقعة وللمدعين بالمستندات المطلوبة بالجلسة، وعلى النيابة تقديم مذكرة بما آلت إليه التحقيقات المبدئية.

أما فيما يتعلق بطلب النيابة بمنع المتهمين من التصرف، فعلى النيابة اتخاذ ما تراه من إجراءات لكن المحكمة لا تستطيع إصدار ذلك إلا بإصدار الحكم وإبداء رأى في القضية.